الرئيسية / ثقافة وادب / لحظات خلود صغرى ——- سمراساي
سمرا ساي

لحظات خلود صغرى ——- سمراساي

منبر العراق الحر :
يلفح وجهي الليل
فأركن إلى زاوية شوق..
غديرُ ظمئ
عاد من رحيل..
صَوتكَ أذان الفجر
هادئ..دافئ ..جميل..
أَتَذًَكًَر…
شعري الغافي فوق صدرك
خصري المهاجر
يحيطه ورق الزنبق
قيثارة شهوة
تلثم ناي القصيد..
لحظات خلود صغرى
مَرًَت بذياك الرحيق
مَوتُها كان مَحتُوماً
على عريشةِ الياسمين
أَتَذْكُرْ..!!؟؟
زخ المطر
كَيفَ خلعَ الصباح
غُلالةَ الحرير..
كيفَ التصقَ القمر
بشمس العيد ..
قدرةٌ متناغمةٌ
على الاقتراب
وسط اللهيب ..
ذاك الجنون الأرعن
ضباب البايب
يغطيكَ بنزقٍ أنيق
وأنتَ تكتب لي
عن النومِ المتوقًِد
باستسلام اللذة الغريب
أفتَقِدَك ..
أتَمَزًَق لسماعِ صوتك
الآن ..أو قبل
أو ربما ليس بعد ..
أسألك ..!!!
هل أحببتني حقاً ..!!؟؟
——————————–
سمرا ساي / سورية
11/10/2017
اسطنبول

شاهد أيضاً

ريتا سكاف

أحلام مشروعة…ريتا سكاف

منبر العراق الحر : سأسألُ اللَّيلَ عنْكَ في همسي… وأداعبُّ طيفكَ في أرقي… تحومُ وتجولُ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *