الرئيسية / ثقافة وادب / خطوات –؛؛–؛؛– ربى نظير بطيخ
ربى

خطوات –؛؛–؛؛– ربى نظير بطيخ

منبر العراق الحر :
على أَطْرافِ أَصابعي
أَمْشي ..
بحذَرٍ شديد
هكذا …
على حِجَارة ِ هذا الكَوْن
أَتنقّلُ كَنَمْلةٍ
لا تعرفُ إلاَّ السَّعيَ
ذَهابٌ …
إيابٌ …
ذهابٌ …
إيابٌ
ذهابٌ …….. إيابْ
و كيسُ حُزْنٍ في أعْلى الظَّهْرِ
نعم ْهناك َ هناك …
(ناموا بهدوءٍ يا ضحايا المَقْتَلةْ ..)
قدماي َ لا صوتَ لهما على الطّريقِ
جسدي خفيفٌ خفيف ْ
لا وزنَ له .

كلِّي لا وجودَ لي
ثرثرة ٌ فارغة ٌ… أنا
أو سرابٌ … رُبَّما
جعجعة ٌ بلا طحينٍ …
كلِّي يرفضُ كلّي …
هذي الملامحُ التّي تَلْبسني
ليستْ لي
هي لأحدٍ سوايَ …
أنا الآنَ لستُ أنا

أنا الآن َ أنتم … و نحنُ ..و هم ُ..
و كلُّ هذا النَّمْلِ الّذي ينتظرُ وليمةً
انا الآن َ لستُ أنا
لا أعرِفُنِي …
أنا كجميعِنا ….
وجه ٌ لا ملامح َ لهْ
لا انفعالاتٌ تسْتَدْعي تجاعيد َ الكُهولة …
قلبٌ ينبضُ هكذا من دونِ قَصْدٍ
قدمانِ تائهتان ِ تبحثانِ عنْ طريقٍ
و وطنْ ..

ربى نظير بطيخ

 

شاهد أيضاً

ريتا سكاف

أحلام مشروعة…ريتا سكاف

منبر العراق الحر : سأسألُ اللَّيلَ عنْكَ في همسي… وأداعبُّ طيفكَ في أرقي… تحومُ وتجولُ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *