الرئيسية / ثقافة وادب / أسير في طرقاتٍ بالية…هناء الحاج
22684734_1833528093354162_377431149_n

أسير في طرقاتٍ بالية…هناء الحاج

منبر العراق الحر :أسير في طرقاتٍ بالية
لا أجد سبيلَ الخروج من ذاك النفق
حلمت بيدٍ تمتد لتأخذني الى أمل
رأيتها
حدثت صاحبها بغموض
سمعت جزءً ضئيلاً من ذاك الصوت الخافت……
إلا أن….
كل شيء عاد كما كان خفياً
ربما لأني عرفت طريق الوصول
فأنا أمتهن كشف الخفاء
أُغلِقت في دربي أبواب المسار
لا ضير في ذاك السبيل
ليعود الى قواعده سالماً
ليس بغموض
بل بخفائه
يرغب العتمة
كلماته تضيء أوراق الشقاء
لنسوة تجمعهن لهفة الكلام
عكس لهفة اللقاء
أعود بخطواتي الى وحدتي
أنثر رحيق عطر ثائر
لا رائحة له
سوى رائحة الدموع البيضاء
لا تذرف
تبقى محبوسة في الأحداق
تنتظر نسمة تخنقها
لتنهمر أمطارا تسير الى ذاك السبيل…….

هناء الحاج

شاهد أيضاً

2

بعد عشرين عاما على رحيله … استذكار للجواهري الخالد في وسط براغ+ سهيل نادر حسن

منبر العراق الحر : حين يستذكر العراقيون في بغداد، ومدن بلادهم الاخرى، والعرب في ديارهم، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *