الرئيسية / ثقافة وادب / سكون…فريدة الجوهري
فريدة

سكون…فريدة الجوهري

منبر العراق الحر :
لا تستهن صمتي
فصمتي
بعض العواصف
والجنون
صمتي
هو البركان يغلي
في سكون
وضجيج أصداء توارت
خلف جدران سجون
في داخلي
كل الجحافل تنتظر
بصيص أضواء النهار
وأجيج 🔥 نار
وهدير أمواج البحار
كل…يعارك كله…
ويدور
في صخب
ولكن في سكووووووون….
وكانني في ثورة
تتأهب
تحتاج في لحظة
فتيلا من شرار
لا تستهن صمتي
وتمعن في الحصار
فالماء
لا يخشى الصخور
ولا السدود
يجيد تغير المسار
فالماء رغم الصخر
يمشي في انتصار
لا تستهن هذا السكون بداخلي
ففي صمت السكون
أقوى
دوي الإنفجار.
بقلمي فريدة الجوهري لبنان.

وعلى مائدة الانتظار
كان الجوع يتلذذ
ببقايا كلمات
خطتها لحظات
كانت بها رائحة البنفسج
تعبق بالغياب

على مائدة الانتظار
رسم النوى طريقا وجد فيه
السلام
فغابت شمس ادعت أنها لاتغيب
وابتسمت لتنظر الى الوراء

لابد أن أغادر وأعود
فروحي ترحل في عمق
لتشرق في وجه الأيام
وتعلن على مائدة الانتظار

رحيل وعودة لاتطول
تدفن بها كلمات وأمنيات
رسمها أناس على أرض الظلام
لتنشر نورها الرتيب
في يوم جديد
تخبر البشر
لاشئ يدوم
لاشئ إلى الكمال
دون انتظار
وعودة
وابتداء
على مائدة الانتظار …… رحاب القاضي

شاهد أيضاً

2

بعد عشرين عاما على رحيله … استذكار للجواهري الخالد في وسط براغ+ سهيل نادر حسن

منبر العراق الحر : حين يستذكر العراقيون في بغداد، ومدن بلادهم الاخرى، والعرب في ديارهم، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *