الرئيسية / اخبار محلية / عواطف نعمة : زيادة قطوعات الكهرباء في البصرة هي إحدى وسائل الضغط لإجبار الأهالي على القبول بالخصخصة
عواطف

عواطف نعمة : زيادة قطوعات الكهرباء في البصرة هي إحدى وسائل الضغط لإجبار الأهالي على القبول بالخصخصة

منبر العراق الحر :

وصفت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة زيادة قطوعات التيار الكهربائي في محافظة البصرة بأنها إحدى وسائل الضغط لإجبار الأهالي على القبول بخصخصة الكهرباء، مؤكدة أن خصخصة الكهرباء في المحافظة ستثقل كاهل البصريين الذين غالبيتهم من ذوي الدخل المحدود .

وقالت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :” ان الخصخصة بمفهومها العلمي الصحيح تعني تقديم التسهيلات للقطاع الخاص لتنفيذ مشاريع في شتى المجالات الخدمية والعمرانية وغيرها وبأموال المستثمر، وليس تسليم أملاك الدولة للمستثمر، وبالتالي فإن بدعة خصخصة الكهرباء تعني تسليم رقاب المواطنين للشركات التي ستقوم بجباية أجور مرتفعة جداً يعجزون عن تسديدها “.

وأوضحت:” ان رفع تسعيرة الكهرباء الوطنية لايمكن أن يطبق في العراق لأنه لايراعي تباين مستوى دخل الفرد العراقي، وكان الأجدر بالحكومة على الأقل أن توفر الكهرباء للمواطن وبواقع 30 أمبير على أقل تقدير وبأسعار رمزية كبديل عن حصته في النفط الذي هو ثروة وطنية وملك للشعب “.

وتساءلت نعمة :” هل يعلم رئيس الوزراء ومجلس الوزراء بأن راتب الموظف في بعض الوزارات كوزارتي الصحة والزراعة لايتعدى 300 ألف دينار؟ وهل العراقيون متساوون في الحقوق والواجبات عندما يحصل موظف آخر على راتب أعلى رغم أنه لديه نفس الشهادة ؟ ” ، مبينة :” ان العدالة الاجتماعية غائبة أساساً، فكيف يمكن أن تطبق التسعيرة الجديدة للكهرباء على الجميع دون مراعاة التباين في مدخولاتهم؟”.

وشددت نعمة على ” ضرورة تراجع وزارة الكهرباء عن تطبيق نظام خصخصة الكهرباء في البصرة وبقية المحافظات لما يحتويه من غبن كبير لذوي الدخل المحدود الذين سيعجزون عن تسديد الفواتير بتسعيرتها الجديدة “.

شاهد أيضاً

مركز القرار السياسي للدراسات

مسؤول عراقي: ديوننا 124 مليار دولار وسأكشف فضائح وزارة النفط

منبر العراق الحر : كتب :هادي جلو مرعي كشف القيادي السابق في دولة القانون ورئيس …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *