الرئيسية / ثقافة وادب / حكاية الطين…
شذى اسعد

حكاية الطين…

منبر العراق الحر :
أيها الممتد
عبر نوازع الصبر ترابا
جاءني في ليلة مغمضة العينين
يسبق الزمن المخضب
بالرحيل
بالعويل
بانين ثكلى
تشرب الصوت سؤالا
يخنق العبرات في القلب
ويقتات القليل.
جاءني ودموع قلبي
تعصر العمر عليه
فيصير طينا ..
من طينك المبتل بالروح
اطيل النحت
اطيل قراءة المخفي
خلف الصوت
اطيل رسم احلام تشاكسنا
فنهرب خلفها نلهو
نحني الدرب
نصطاد الفراشات
ونجري
سرب اطفال
بأشرطة ملونة
وأحلام ملونة
وأمطار تبللنا
فنضحك حينها ننشد
مياه الرب .
تغسلنا
تطهرنا
وندعوا حينها كل الأماني
فيك نعرفها
وتعرفنا خفايا القلب ..
_من ؟؟؟
_من جاء يطرق خلوتي
ووسادتي
وسبات قلب بات اعواما
يساومني على النبض
ويشكو ظلمة الجدران في الصوت .
من جاءني ؟
ينشد ضمانا من الموت .
ـ انهض ايها الممتد
عبرنوازع الصبر
ساحكي فيك اغنيتي
ونرسم عمرنا الموصول
دون مقابر الاحياء
دون مساكن الموت
سأحكي فيك احلاما
توارت عمرها المخبوء
بالصمت ..
ـ دعيني
اتركي احلامك الحمقا
فما جدوى الاجنة حين يرهبها
انين يطرق الابواب
ويهدينا رصاصا احمر
وجنائز من طين .
حرب تسرق الناجين
وتشرب نخبنا الموشوم
تشربنا نذورا
في بيوت الدين ..
ـ صعنتك في يدي أمل
وذاكرة بلا ذكرى
بلا أسماء نعرفها
بلا ماضي
بلا وجع
بلا مثوى .
صنعتك لي مساكن ورد
سنابل خير
ربيع فائض المعنى
فهل لي
ان تنير العمر
وتنفض عنك ادرانك
انهض ايها الطين بازمانك
او خذني الى ظلمتك العمياء
خذني نحو اطيانك …
شذى اسعد

شاهد أيضاً

نرجس عمران

وضح الحياء….نرجس عمران

منبر العراق الحر : وعلى الفجر يفتح النور عينيه لأرتدي يومي بابتسامة مغسولة بطهر الأماني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *