الرئيسية / ثقافة وادب / الموتُ على عجالةٍ …سوزان سامي جميل
سوزان سامي

الموتُ على عجالةٍ …سوزان سامي جميل

منبر العراق الحر :يأتي صوتُها حاسراً رأسه
يتتبعهُ ضوءٌ
تنفلتُ خيوطُهُ من فجرٍ يخاف!
رويداً رويداً يحمرّ الألمُ
وتنفرط حبّاتٌ من مسبحتها الطويلة.
يداها، مروحتا قشٍّ
تطرد بهما الشياطين
عن دروبنا.
جدتي، تنام بعد السجود،
تتشبّث بالسجّادة.
الموتُ على عجالةٍ
يحسبُ خطواتِها الأخيرة،
يتقدّمها
ليفسحَ لها الطريق.

سوزان سامي جميل

شاهد أيضاً

هدى المهتدي

في الليل…هدى المهتدي الريس

منبر العراق الحر : في الليل… كان يئنُّ سؤالي … وغربتي عاقر… مقطوعةَ الأثداء… تنادي… …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *