الرئيسية / ثقافة وادب / الناصرية (الولوج الى مرايا الروح ) ….نعيم عبد مهلهل
نعيم

الناصرية (الولوج الى مرايا الروح ) ….نعيم عبد مهلهل

منبر العراق الحر :

1
طيفك الأزرق خيال سماء بعيدة ، صفحة في كتاب الهوى ، أخضر سعف النخيل ، والبيوت تغني مساءات عكد النوى .
كم بعاد يطول ، وكم عطش فيك ما ارتوى ، لكنه الشوق روح المكان ، والقميص الذي انطوى…
فتنة السوق أنت ، ومكاتيب جلفية في لسان عرفاء الجيش.
نغمة انت ، في ولوج الحناجر للأنين .
ساحرة انت ، وعلى أكتاف موسوعة الغرام .
قواميس الحضارة بعض مساءات تلك المقاهي…
والعيون التي ترى..!

2
لج الى عمقها ، واسرق صورة ابيك من حائطها ، أطرها بابتسامة أعجاب من الموناليزا .
سيفرح مثل سندباد قديم
كل أشرعته دمعتك..
تغسل الرصيف بمعطف وابتسامة والحنين
وبعد ؟
كاهنة عند مصلى معبد الصفاة..
تتوضأ برائحة الريحان ..
والنساء في الحسين لهن نشيج دفترك المدرسي ..
والرسائل الطوال …
كم ممثلة عشقت ..
وكم ناصرية فارقة فارقت…؟

3
يا حذاء السفر ..
وأناشيد المطر
ويفناني العطر…
باتا غاب في ذكريات مرايا ( هاتف الحلاق)
لم يعد سوى الصين تعرض بضاعها …
وأمير بلا أور يمشي في شوارع جوازات السفر

4
غبش..
ومساء…
ثم حاسوب ومنتصف الليل…
ثم ماذا ..
غدا أحد ..
والبيوت هنا عمة للمقابر

5
الناصرية ( الولوج الى مرايا هاتف الحلاق )
رقصة للعصافير …
وبريق لذهب الصابئة
ونداء برأس ابي الفضل يقسم ..
لا يبارك الله ..لصوص الكمية

6
ترتدي دفء سبتك الأسطوري في اصطفاف المدارس…
بزونتي بزونه ..وشحلو لون عيونه
أماه لقد طقطق القدر …كشفته البزونة…
المهجر يكشف عورات الدمعة…
وهذا ما يسميه أينشتاين حزن الفيزياء الروحي

فوبرتال 13 كانون الثاني 2018

شاهد أيضاً

هدى المهتدي

في الليل…هدى المهتدي الريس

منبر العراق الحر : في الليل… كان يئنُّ سؤالي … وغربتي عاقر… مقطوعةَ الأثداء… تنادي… …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *