الرئيسية / ثقافة وادب / مع إعلان توقف صدورها المؤسف: صدور الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية
غلاف الجزء السابع

مع إعلان توقف صدورها المؤسف: صدور الجزء السابع من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية

منبر العراق الحر :د.حسين سرمك حسن

ملاحظة:
للأسف ، سوف يتوقف صدور الأجزاء المتبقية من موسوعة جرائم الولايات المتحدة الأمريكية (33 جزءاً) لظروف مادية قاهرة .
هذه الموسوعة هي هديّة العراق للبشرية . العراق الذي اعتاد منذ فجر تاريخه على أن يخدم البشرية ويعلمها أسس ومظاهر الحضارة بلا مقابل . بعد بحث مضنٍ في المواقع الإلكترونية للكتب والمكتبات العالمية في الشابكة ثبت أنه لم تصدر على الإطلاق موسوعة عن جرائم الولايات المتحدة الأمريكية ، شاملة كاملة، تغطي دقائق هذه الجرائم منذ تأسيس هذه الدولة الشيطانية، عدا هذه الموسوعة التي تصدر من بغداد المحروسة التي عذّبها الأمريكان.
إن خطورة هذه الموسوعة تتمثل في اعتمادها على الوثائق الانكليزية . فالأمريكان والغربيون يريدون للمواطنين المسحوقين في دول العالم الثالث أن يقرأوا ويعرفوا ما يريدون هم الأمريكان أن يعرفه مواطنوا العالم الثالث وليس ما يريد هؤلاء المواطنون اكتشافه من الحقائق . نكرّر : على المواطن العراقي ومواطني كل الشعوب المظلومة القراءة بالانكليزية لمعرقة مسرحية الظلم والديمقراطية الأمريكية التي توصل إلى الإبادة البشرية الكاملة من خلال لعبة الوثائق المفرج عنها بروح ديمقراطية كي يطلع القتلى المظلومون كيف تم قتلهم وإبادة شعوبهم وعوائلهم.
تضمن محتوى الجزء السابع الفصول التالية التي تكمل فصول وموضوعات الجزء السادس :
(1) هل تمّ توظيف المنظمات البهائية وتحوّل ديفيد كيلي إلى البهائية لتنفيذ اغتياله ؟ (القسم الخامس)
(2) كيف صمّمت الحكومة الأمريكية هجمات الجمرة الخبيثة بعد هجمات 11 ايلول 2001؟
(3) فضائح جورج بوش الأب رئيسا: كيف انقلب على صديقه تاجر المخدرات الجنرال نورييغا ودمّر بنما (4000 قتيل مدني)، تسليم المناصب لمن تبرع أكثر لحملته.
(4) فضائح بوش الإبن تكمل فضائح بوش الأب: مخدّرات وسُكُر وسجون وتهرّب من الخدمة العسكرية وفساد مالي وإداري وسياسي
(5) هل كان الرئيس بوش الأب شريكا لصدام حسين في جريمة احتلال الكويت؟
تفاصيل اجتماع السفيرة أبريل غلاسبي بالديكتاتور، أخيرا حسمت وثائق ويكيليكس القضية: بوش أعطى الضوء الأخضر لصدام لارتكاب جريمة احتلال الكويت
(6) مشروع مارشال: هل كان خطّة استغلال وتآمر أمريكية أم خطة لوجه التنمية ؟
(7) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: فساد .. وانقلابات .. ودم .. و”تنمية” !
(8) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: وكالة للتنمية أم للإنقلابات ؟
(9) الوكالة الأميركية للتنمية الدولية USAID: والإبادة الجنسية لشعوب العالم الثالث .
(10) الحكومة الأمريكية هي التي زوّدت العراق بأسلحة الدمار الشامل، مصنع للأسلحة الكيمياوية العراقية في ولاية فلوريدا الأمريكية، قائمة بالجراثيم الحربية وتواريخ شحناتها المُصدّرة من أمريكا إلى العراق!
(11) الولايات المتحدة صدّرت الجمرة الخبيثة وغاز الخردل إلى العراق، ثلاث مختبرات نووية أمريكية ساعدت العراق في مشروع الأسلحة النووية
(12) تقرير الأمم المتحدة 1996: الولايات المتحدة وبريطانيا باعتا للعراق أسلحة الدمار الشامل النووية والكيمياوية والجرثومية. شركة رامسفيلد هي التي باعت المفاعلات النووية لكوريا الشمالية.
(13) تقرير مجلس الشيوخ الأمريكي عام 1994: الشركات الأمريكية المرخصة من قبل وزارة التجارة قامت بتصدير المواد البيولوجية والكيميائية الخطيرة للعراق وبضمنها الجمرة الخبيثة.

شاهد أيضاً

شادية نعمة وهبي

(حلم بعيد)…شادية نعمة وهبي … …

منبر العراق الحر : حلمٌ بعيد …. …. _صباحي بك يحلو في حلم بعيد … …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *