الرئيسية / ثقافة وادب / تنهيدة امرأة… أماني المبارك
اماني المبارك

تنهيدة امرأة… أماني المبارك

منبر العراق الحر :

ارتعاشة
تجتاح جسدي
تكورني؛
بحجم قبضة يدي
وكأنني
زهرة الليل
رمادية اللون
تغلق أبوابها
بعد رحيل النور
كمدينة مهجورة
يأكلها الخوف
كبيت عزاء لشهيد
تلفه الدموع بصمت
ككتاب حب
تغلقه رياح الكبرياء
كصندوق ذكرى
تحرقه نار الخذلان
هي؛
لن تزهر
لن ترتدي فستانها البنفسجي
ولن تكتحل بتلاتها
ما إن يحضر وميضه
يباغتها
من خلف جدران الوقت!

تنهيدة امرأة
أماني المبارك

شاهد أيضاً

نرجس عمران

وضح الحياء….نرجس عمران

منبر العراق الحر : وعلى الفجر يفتح النور عينيه لأرتدي يومي بابتسامة مغسولة بطهر الأماني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *