الرئيسية / منوعات / ميلانيا ترامب من عالم الأزياء الى السياسة.. وصور فاضحة عادت الى الواجهة
9737914_1518816353

ميلانيا ترامب من عالم الأزياء الى السياسة.. وصور فاضحة عادت الى الواجهة

منبر العراق الحر :

انتقلت من عالم الموضة الى عالم السياسة، هي   ميلانيا   كنوس التي ولدت في سلوفيينيا عام 1970 ، وتعدّ السيدة الاولى للولايات المتحدة الأميركية، اذ انها زوجة الرئيس ​دونالد ترامب​، هي عارضة سابقة، انتقلت للعيش في ​أميركا​ عام 2001 وحصلت على الجنسية الأميركية عام 2006.

وتعدّ   ميلانيا ترامب​   الزوجة الثالثة للرئيس الأميركي ولها منه ابن واحد وهو بارون ترامب، الا ان تكهنات عدّة تطال علاقتهما بحيث ترددت معلومات صادرة اخيرا في كتاب متفجر للصحافي “مايك وولف” الذي يؤكد انهما ينامان في غرفتين منفصلتين في البيت الابيض.

 

صور فاضحة

عام 2016 نشبت حربا بين دونالد ترامب و​تيد كروز​، لأن كلاهما يريدان الوصول إلى كرسي الرئاسة الأميركية، فجعلوا من مواقع التواصل الاجتماعي منبرا لتهديد بعضهم بنشر فضائح زوجة الآخر،  وقد بدأت معركة فضائح الزوجات عندما نشرت جماعة سياسية مستقلة إعلاناً تظهر فيها   ميلانيا ترامب  ، وهي عارية، مع تعليق يقول: “إليكم   ميلانيا ترامب .. السيدة الأولى القادمة.

انتقادات لاذعة..

تعرّضت   ميلانيا ترامب   للكثير من الانتقادات بسبب  خطابها في المؤتمر الوطني الجمهوري  صيف 2016، نظرا لسرقتها   مقاطع من خطاب السيدة الاولى السابقة ميشيل اوباما.

 

اجريت احصاءات هدفها تحديد نسبة شعبية  ميلانيا  ، اذ انه وفي مطلع كانون الاول 2017، افاد 54% من الاميركيين عن رأيهم الايجابي بها، بينما شعبية زوجها تشهد تراجعا ملحوظا.

شعبيتها لم تصل بعد تصل إلى شعبية السيدات الأوائل السابقات، اللواتي  اخترن قضايا دافعن عنها على عكس   ميلانيا.

أبدت ميلانيا اهتماما بملفات الأطفال وأزمة العقاقير التي ايضا تتضمن الأفيون، لكنها لم تطرح أيّ مشروعا ملموسا.

كما أنها لزمت الصمت إزاء اطلاق “هاشتاغ” “مي تو” للتنديد بالتحرش الجنسي، اذ ان زوجها ترامب متّهم بعدة قضايا تحرش جنسي.

 

اطلالات ميلانيا ترامب لعام 2017

وضعت السيدة الأولى في أميركا ميلانيا ترامب نفسها في مكانة متقدمة في عالم الموضة في عام 2017، جعلتها محط الانظار والمثيرة للإعجاب دائماً.

ستايل ميلانيا خلال العام اعتمد على مجموعة من اهم دور الأازياء العالمية بينها Dior و Emilio Pucci وDolce & Gabbana.

وتعتمد ميلانيا في اغلب إطلالاتها على احذية Christian Louboutin وManolo Blahnik.

ميلانيا التي كانت في السابق عارضة أزياء كان لها إطلالة بتوقيع مصممة لبنانية أيضاً حيث ظهرت في عشاء رسمي في واشنطن بثوب ذهبي طويل برّاق حمل توقيع المصممة اللبنانية ريم عكرا.

ومن أبرز إطلالاتها كانت في حفل تنصيب زوجها ​دونالد ترامب​ رئيساً فقد تألقت ميلانيا بفستان رسمي بتوقيع مصمم الأزياء ​رالف لورن وارتدت قفازات زرقاء جعلت البعض يشبهها بالسيدة ​جاكلين كيندي​.

وأوردت صحيفة (ويمنز وير ديلي):” “إن الثوب ذا الرقبة المرتفعة أثار مقارنات مع السيدة الأميركية الأولى الراحلة ورمز الأناقة جاكلين كيندي”.

 

شاهد أيضاً

5b2905abd437507e388b460b

المدن الكبرى مفتاح السعادة!

منبر العراق الحر : يعتقد الكثيرون أن قضاء أيام من الاسترخاء على الشاطئ هو مفتاح …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *