الرئيسية / ثقافة وادب / وصـيّـة ـــــــــــــــ ورود الموسوي
ورود الموسوي

وصـيّـة ـــــــــــــــ ورود الموسوي

منبر العراق الحر :

مرةً أخرى على سبيل الحبّ لبعض ما نكتب :

وصـيّـة
ـــــــــــــــ

أنا المولَعةُ بالقراءاتِ السَّبعِ للقرآن
والحافظةُ ما يُنجيني من عذابٍ أليم
والغارقةُ في قاعِ التِّـلاواتِ ومقاماتها
والعارفةُ ببعضِ ما فسّر الدارسون
المشتاقةُ دوماً لارتفاعِ الأذان
والباكيةُ كلما قيلَ (أشهدُ أنّ عليّاً وليُّ الله)
*
*
أنا الراهبةُ في كلِّ كنيسةٍ تشيرُ الى الفداء
والمرتّلةُ سورة مريمَ تعبّداً فيها
والقابضةُ على غربةِ المسيح
*
*
أنا المولودةُ في بابلَ قبل التاريخ
والنازحةُ منها لهذا الزمن
الماضيةُ لعالمٍ آخرَ لا أعرفُه
لكنّ الذي أعرفُهُ
أنّي سآتي على شكل آيةٍ
تُشبه النخلَ
أو الوردَ
أو السناجب
*
*
أنا المتحوّلةُ الآنَ الى وصيةٍ
لا أملكُ غيرها ..
فيا أيها الشاهدون
حين أموت
ارفعوا صوتَ الأذان لتهدأ روحي
ورتلوا القرآنَ كثيراً لأشعرَ بالسكينة
اشعلوا بخوراً كثيراً
ولا تتعجلوا دفني
إنقعوا القبر بعطر الورد والعود ثلاثاً
وانْـقعوني بعطر الورد والعود ثلاثاً
وادْفنوا معي نسختي الأولى من القرآن
تلك المهترئة في أول الرفِّ
ثم اقرعوا أجراس الكنائسِ
والْـزموا الصمتَ
كي أودَّعكم بهدوء
وبعد أن تغلقوا القبرَ
لا تُطفئوا الشمعَ
فـ ثمّةَ ظلمةٌ
لم اعتدها بعد ..

*
*
ورود الموسوي

شاهد أيضاً

امال القاسم

بعد حينٍ منَ الميلادْ .. .امال القاسم

منبر العراق الحر : بعد حينٍ منَ الميلادْ .. ……. وربما أكثرْ .. …………….نكبُرْ .. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *