الرئيسية / ثقافة وادب / ماذا يحدُث الآن…سهاد شمس الدين
سهاد شمس الدين

ماذا يحدُث الآن…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :
هل لا زالَ جسدي معي…
هل لا زال عنقي تحت مرمى يدي…
وكيف…
لشَعري ان لا يطير…
واناملكَ فيها إنتحار الريح..
فيها… شغفٌ لا يعرفُ كيف يستريح…
إلا…
على خارطةِ الزمن المنسي…
بين الركام… بين الحطام…
والعصافير…
ومرجٌ من الأقحوان…
وسَربٌ من الحَمام…
كشف المستور بين قلبين…
وتعافى الجسدان…
في لحظة انتحار…
في لحظة خيار…
ما بين لينِ الحبّ…
وقسوة الدمار…(سهاد شمس الدين)

شاهد أيضاً

فاطمة وهيدي

صوتك تعويذة اماني…فاطمة وهيدي

منبر العراق الحر : صوتك تعويذة اماني أشعر بـ حاجتي دائماً لـ جرعات منه لـ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *