الرئيسية / ثقافة وادب / تلك النداءت…!..رويدا سليمان

تلك النداءت…!..رويدا سليمان

منبر العراق الحر :

مرحباً…بمُغَني البحر..
ولو كان غناؤه بُكاءَ
هنا على شاطئٍ نحن..
نحصي رملهُ صباحَ..مساءَ
نُفَتِشُ عن وجوهٍ ذَوَّبها
زَبَدُ الشطآن المالحِ
كما ذوَّبَت دُموعَنا شمسُ الهجيرِ ..
و أغرقَتها في مُحيطِ الندَمِ…
فلا الوجوهُ عادت..و لا الإبتسامات…
و تجاهَلتنا أمواجُ اليٌَمِّ..
لأننا تجاهلنا يوماً…
.تلكَ النداءاتِ…!

من مجموعتي(بيادر الضباب) رويدا سليمان

شاهد أيضاً

أحبك ولكن ….. نور النعمة

منبر العراق الحر : أحبك ولكن ….. مازلت أربي شِعري لطول قامتك أحبك ولكن….. نسيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *