الرئيسية / تقارير وتحقيقات / مهرجان فجر الدولي 36: يعود تاريخ السينما الايرانية الى أكثر من مئة وعشرين عاما
مهرجان فجر الدولي 36 يعود تاريخ السينما الايرانية الى أكثر من مئة وعشرين عاما 1

مهرجان فجر الدولي 36: يعود تاريخ السينما الايرانية الى أكثر من مئة وعشرين عاما

منبر العراق الحر :-منصور جهانی ـ

نرحب بالسيد “محمدمهدي حيدريان” في قسم العلاقات الدولية لمهرجان فجر الدولي للافلام السينمائية في دورته السادسة والثلاثين.

حيدريان: وأنا أرحب بكم وبالمستمعين والقرّاء الأعزّاء. في الواقع استهلّ مهرجان فجر السينمائي الدولي فعالياته منذ حوالي ثلاثة عقود ونيّف وله انعكاس واسع على مستوى وسائل الاعلام العالمية والإقليمية لاسيما العربية منها.

حيدريان: يعود تاريخ السينما الايرانية الى أكثر من مئة وعشرين عاما وحققت خلال الاربعين عاما المنصرمين من عمر الثورة الاسلامية تألقا متميزا، حيث أثبتت السينما الايرانية خلال السنوات الأخيرة جدارتها ومكانتها اللائقة على مستوى الافلام العالمية، وتمكنّت ان تجد دورها المناسب على مستوى الافلام العالمية ويمكن القول اننا تمكنا من وضع بصمات متميزة للسينما الايرانية تتناسب مع مختلف أذواق المشاهدين على مستوى العالم ومن هذا المنطق قررنا ان يتمتع القسم الدولي في المهرجان بالعمل باستقلالية كاملة عسى أن يحوز على مهنية أكثر، وبهدف تحقيق أكبر نصيب مناسب لايران في السوق العالمية للافلام السينمائية عبر المهرجان الدولي.

علاوة على ذلك، أحد أبرز أهداف فجر السينمائي الدولي تحقيق حضور كبير في الأوساط الشعبية لشعوب العالم والمنطقة، ومن الطبيعي ان يكون للافلام الايرانية تأثيرها على المحيط العربي والاسلامي نظرا للمشتركات المهمة بين شعوب المنطقة حيث يمكن فهم تطلعات بعضنا البعض، وتعزيز المشاعر الانسانية فيما بيننا إضافة الى تشييد جسور ثقافية بين ايران والدول العربية والاسلامية، كما تمثل هذه المهرجانات ساحة بارزة لعرض المنتجات الفنية.

كما تمثل هذه المهرجانات فرصة تاريخية لتحقيق الاهداف المرجوّة من الاعمال الفنية والثقافية، ويمكن القول ان القضية الفلسطينية اهم محاور الاعمال الفنية التي تسلّط عليها شاشة فجر الدولي الضوء، علاوة على ذلك يهتم المهرجان بقضايا وأزمات العالم الاسلامي الاخرى كـ”اليمن وميانمار” لأن البعد الثقافي الفني اوسع من الاطر الجغرافية و يتعدى ذلك ليصل الى اكبر عدد من المتلقين عن طريق رسالة السينما والاعمال والفنية، حيث نعتمد أسلوب نشر الثقافة والفكر الاسلامي لمراجعة الهجوم الثقافي على القيم الاخلاقية للشعوب ومعتقداتها الاسلامية، وتمثل اقسام المهرجان في دورته لهذا العام توجها خاصا لتحقيق طموحات اساسية يمكنها ان تصل الى مسامع وقلوب وافكار المتلقين، وآمل ان تحقق هذه المرتكزات الاهداف المهمة لإقامة مثل هذه المهرجانات وإعطاء فرصة مميزة للمطالبين بحرية العمل السينمائي الذي يتماشى مع حاجة المتلقين ورغباتهم.

مهرجان فجر الدولي 36 يعود تاريخ السينما الايرانية الى أكثر من مئة وعشرين عاما 2

ومن الطبيعي اننا نهدف الى انعكاس تطلعات الذين يتمسكون بثقافاتهم واستقلاليتهم ورفضهم للتسلط الاجنبي بالشكل الذي يعكس إرادة الشعوب الحرة المقاومة في فلسطين وغيرها من البلدان المطالبة بالحرية بعيدا عن اي هيمنة اجنبة، ونعتبر مثل هذه المهرجانات فرصة مهمة لتوضيح التطلعات والهموم المشتركة التي تشكل هواجس المهتمين بالعمل السينمائي.

==========================

في مقابلة مع مدير المهرجان رضا میرکریمي:مهرجان فجر السينمائي الدولي واحد من أقدم المهرجانات في القارة الآسيوية

منصور جهانی ـ

اجرى السيد «رضا میرکریمي»، مدير مهرجان فجر السينمائيالدولي في دورته السادسة والثلاثين مؤتمراً صحافياً بمشاركة مجموعة منمديري المهرجان وبحضور عدد كبير من الوسائل الإعلامية في مجمع تشارسو
السينمائي بطهران.
وفي بداية المؤتمر قال مدير المهرجان المخرج الايراني «رضا میرکریمی»:لقد بلغ هذا المهرجان بالفعل عامه الـ 36، وهو واحد من أقدم المهرجاناتفي القارة الآسيوية.
وأضاف موضحا: نحن في مهرجان فجر السينمائي الدولي، نتطلع إلى لفت انتباهالدول وصانعي الأفلام الذين لدينا معهم اهداف مشتركة. وقال: ان الافلامتتصف بمميزات هي القيم الاخلاقية والكرامة الانسانية واكد مديرالمهرجان ان السينما الايرانية قطعت اشواطا مهمه ويجب علينا العمل علىهذا الإنجاز عبر تبادل الاعمال السينمائية بين ايران والمنطقةوالعالم.

إيجاد صديق للسينما الايرانية
كما اكد مير كريمي على ضرورة إيجاد صديق للسينما الإيرانية، حيث قال: علىالرغم من وجود حدود جغرافية مرسومة إلا أننا نحب ان نتعامل مع جميع الدولالعالمية وبالأخص الدول التي لدينا مفاهيم مشتركة معها.

التبادلات السينمائية الإيرانية مع المنطقة والعالم
وعرض كريمي اهداف المهرجان قائلا: بطبيعة الحال، إن مهرجان فجر السينمائيالدولي، مثل بقية المهرجانات الأخرى في العالم لديه أهداف وطنية ونحننركز على هذا الامر. وخلال العام الماضي، تحدثنا كثيراً عن نهج المهرجان،ورأينا ان احد اهم أهدافنا هو تفعيل التبادل السينمائي الإيراني مع دولالمنطقة والعالم.

تعريف الآثار السنيمائية في العالم
وتابع كريمي: ان امتلاك موقع ثقافي متميز في الشرق الأوسط على المدىالقصير وفي وسط آسيا على المدى المتوسط، وتقديم أعمال سينمائية عالميةوموضوعية تتماشى مع الأسس الأخلاقية لثقافتنا سوف يزيد من الوعي العامبالعالم حول السينما الإيرانية وحول الدور الدبلوماسي الإيراني القائمالسينمائي الدولي.
وفيما يخص رضى الضيوف المحليين والأجانب قال كريمي: إنه لشرف كبير أن يتمتكريمنا بجهود وتعاطف كل من يهمه الأمر في مهرجان فجر السينمائي الدولي.

استقبال ضيوف بارزين من عدة دول
واكد ميركريمي انه في هذه السنة لدينا ضيوف مهمين، وقال: إن اختيارالأفلام وتحضيرها للعرض وتقييمها من أكثر من 50 دولة ليس بالأمر السهل،وأولئك الذين حضّروا للمهرجان يعرفون هذا.
واشار مدير المهرجان إلى زيارة مندوبي FIAP في المهرجان الماضي، وقال:”لقد طلبنا من FIAP العام الماضي تقييم جميع أقسام المهرجان”، وقد اعلنوافي مهرجان كان السينمائي ان مهرجان فجر السنيمائي الدولي في ايران هو
واحد من أفضل 15 مهرجان دولي في العالم.
وحول مكان إقامة المهرجان قال كريمي: ان مجمّع تشارسو السينمائي هو مكانجيد للاحتفال لكنه ليس كافياً لأنه لدينا عدد كبير من الضيوف الأجانبوعدد كبير من الطلاب الذين سيشاركون في الاحتفال.

تجهيز قسم مكتبة الفيديو
ولفت مير كريمي الى تجهيز قسم مكتبة الفيديو حيث قال: في السنة الماضيةشهد هذا القسم استقبالاً كبيراً من الزوار وهذا ساعدنا في تقديم عروضفردية للزوار الأجانب ومشتري أفلامنا. وأضاف: أكملنا هذا العام مكتبةالفيديو، وفي هذا القسم نولي اهتماما خاصا للأفلام القصيرة والأفلامالوثائقية والرسوم المتحركة، وبناءً على طلب ضيوف المهرجان، سيتم عرضالأفلام مرتين.

حضور كبير لوسائل الإعلام الأجنبية
وحول الحضور الكبير لوسائل الاعلام الأجنبية أكد كريمي على أهمية حضورهملنقل أحداث المهرجان، وهذا يبرز أهمية فجر السينمائي الدولي في الأوساطالعالمية.
وأضاف الكاتب والمخرج الإيراني مير كريمي: نظرا لحقيقة أننا لا نهتمبالمهرجانات التي فيها سجادة حمراء ولا نعتبرها تنطبق على السينما الخاصةبنا، فقد درسنا معظم الجوانب العلمية للمهرجان. في العام الماضي، اعتقدFIAP الخاص بتقييم المهرجانات السينمائية أن عدد ورش العمل والندوات التيشكّلناها في مهرجاننا كان جديرًا بالثناء، وقد دعونا هذا العام أيضًاأساتذة من الطراز الأول في هذه الأقسام.

أكثر من 1600 مقطع فيديو من جميع أنحاء العالم

وتابع مير كريمي: هذا العام، قررنا أنه يجب على الشخص الذي يريد إرسالفيلمه إلى مهرجاننا أن يدفع رسومًا تبلغ (20 دولاراً للفيلم)، كالتي تدفعفي المهرجانات الكبرى في العالم، ومن هذا المنطلق تسلمنا أكثر من 1600فيلم وهذا يشير إلى أن المتقدمين مهتمون حقاً بحضور المهرجان وهم علىاستعداد لدفع ثمن ذلك.

170 ضيف و 47 مشتري في سوق الأفلام
مير كريمي أوضح بشأن قسم سوق المهرجان: لدينا 170 ضيفا في السوق هذاالعام ووضعنا أولوية للمشترين على حساب الباعة حيث يوجد 47 مشتر سيشاركونفي مهرجان هذا العام. وفي العام الماضي كان هناك اهتمام كبير في هذاالقسم حتى ان بعض المشترين كانوا على استعداد لدفع تذكرة الطائرة بأنفسهممن اجل المشاركة في فجر السينمائي الدولي وهذه علامة جيدة بالنسبة لنالجعل السوق أكثر جدية.

300 ضيف من 78 دولة
واعلن مير كريمي انه سيشارك هذا العام 300 شخص من 78 دولة في مهرجان فجرالسنيمائي الدولي، 55 منهم من المشاركين في قسم دار الفنون.

120 فيلم أجنبي من 54 دولة
وتابع مدير المهرجان انه تم قبول 120 فيلما أجنبيا من 54 دولة، وقال:كانت الأفلام التي تم اختيارها أفلامًا تتضمن قيمًا سينمائية، وكان هذاهو المعيار الأول لاختيار الأفلام. وهناك معايير أخرى استخدمت لاختيارهذه الأفلام كالموضوع نوعيته وتأثيره على المشاهد.

12 قسما متنوعا في مهرجان فجر السنيمائي 36
وكشف ميركريمي عن عدد أقسام المهرجان التي تم تعيينها هذا العام بـ 12قسم، موضحا: الأٌقسام هي “سينما السعادة”، “ملامح الشرق”، “مهرجانالمهرجانات”، “الجرس السابع”، “الزيتون الجريح”، “ومضة على السينماالجورجية”، “السينما الإيطالية”، “الفيلم القصير الألماني”، “الكلاسيكياتالمرمّمة”، “تحت المجهر” علاوة على قسم “فانوس الخيال” وقسم “العروض
الخاصة”.
وأضاف: ان ترميم الأفلام الكلاسيكية في عالم السينما لاسيما الأفلامالسينمائية الإيرانية هو مشروع بدأنا به منذ العام الماضي وقد تم الترحيببه بشكل جيد وهذا العام لدينا أيضاً هذا القسم. ونصح كريمي الاهتمام بهذاالقسم لما يحتويه من أفلام جميلة ستعجب المشاهد كثيراً.

عروض خاصة لأفضل الأفلام المرشحة لجائزة الأوسكار
وتابع مير كريمي: لدينا عرض خاص هذا العام لأبرز الأفلام العالميةالمرشحة لجائزة الاوسكار. وأضاف: بالطبع ان التنافس على جائزة الاوسكارلا يعنينا، ولكن ما يهمنا هو عرض الأفلام المميزة التي سيتفيد منهاالمشاركون.

اهتمام خاص بالسينما الإيطالية
وحول الاهتمام بالسينما الإيطالية قال ميركريمي: هذا العام سوف نلقي نظرةعامة على السينما الإيطالية لأنها أثرت بشكل كبير على الفن السابع فيالعالم وإيران، وأردنا أن نعرف اين هي اليوم، لذلك لدينا ضيوف وأفلام
بارزة في هذه الدورة.

سينما جورجيا في مهرجان فجر السينمائي
أما بشأن السينما الجورجية المشاركة في المهرجان أوضح ميركريمي: سيتم عرضأفلام من السينما الجورجية في المهرجان العالمي هذا العام لما لديها منصانعي أفلام بارزين. وتابع: أذكر العام الماضي قمنا بعرض أفلام منالسينما البلطيقية والكورية ، وبسبب هذا الاهامام من قبلنا، اهتمت الدولالأوروبية بها.

قسم “الجرس السابع” مع 25000 طالب
وحول قسم الجرس السابع قال كريمي: انه بالتنسيق مع بلدية طهران ووزارةالتربية والتعليم سيشارك 25000 طالب في قسم “الجرس السابع”، حيث سيشاهدونأفلامًا في المهرجان، كما انه اتخذ بعين الاعتبار تقديم هدايا (أربعتذاكر) لمجموعة محددة للطلاب يمكنهم استخدامها للسفر مع عائلاتهم في رحلةثقافية.
وحول أفلام البيئة قال ميركريمي: سوف يتم عرض أفلام حول تلوث الهواءوالماء، كما سيتم عرض أفلام رياضية.

ندوات ودروس ماستر في جامعات طهرانواعلن ميركريمي: في هذا العام، سوف نعقد ندوات ودروساً رئيسية في جامعات
طهران، وشهيد بهشتي، والعلامة الطبطبائي، والسورة، والجامعات التياستضافت المهرجان العام الماضي.

حفلة موسيقية للمؤلف الإيطالي “نيكولا بيوفاني”
وفي جزء آخر من الاجتماع، اعلن مدير المهرجان امام حكام المهرجان والضيوفعن استضافة ايران حفلاً موسيقياً خاصاً لضيوف المهرجان يوم 5 مايو فيقاعة فاهدات، بحضور الملحن الإيطالي نيكولا بيوفاني ، الذي أعلن أن الحفلسيعقد بالتنسيق مع السفارة الإيطالية.

حكام مهرجان فجر السينمائي الدولي 36
كما كسف مير كريمي عن أسماء أعضاء لجنة التحكيم المشاركة في مهرجان فجرالسينمائي السادس والثلاثين على النحو التالي: لجنة التحكيم الدولية«یوآنا کوز ـ کراوزه» (مخرج) من بولندا، «میلشو مانشفسکي» (مخرج) منمقدونیا، «دیمیتریس آتانیتیس» (مخرج) من الیونان، «آدور غوبالاکریشنان»(مخرج) من الهند، «جیووانی اسبانیولتس» (ناقد واستاذ) من ایطالیا، «محمودکلاری» (مصور)من ایران و«مریلا زارعی» (ممثل) من ایران.
لجة تحكيم قسم «ملامح الشرق»: «عمار جمال» (مصور) من العراق، «فرهاداصلانی» (ممثل) من ایران، «سالومه دموریا» (ممثل) من جورجيا ، «احمدبویاجی اوغلو» (ناقد ومنتج) من تركيا و «سوهان پانشا» (منتج) من ماليزيا.لجة التحكيم لقسم «نتباك»: «آندریاس اونگربوک» (ناقد) من النمسا ، «رامانچاولا» (مخطط مهرجان) من الهند و«حبیب احمدزاده» (كاتب) من ایران.
لجنة تحكيم قسم «بین الادیان»: «والری دِمارناک» (ناقد) من فرانسه،«توماس کرول» (استاذ) من المانيا و «الشيخ محمدرضا زائری» (استاذ) منایران.

دعم خاص من منظمة السينما ووزير الثقافة والفنون
وتشكر ميركريمي الدعم الذي قدمه رئيس المنظمة السينمائية ووزير الفنونوالثقافة في إيران وقال: انه يسعدني أنه بالإضافة إلى وزارة الثقافة،كانت هناك شخصيات ومؤسسات أخرى تعاطفت مع المهرجان وقدمت الدعم له.وأضاف ميركريمي: مهرجان هذاالعام يأتي مع الأعياد الشعبانية، وقد ساعدناذلك على خلق حيوية اجتماعية بين الناس في محاولة لاسعادهم.

افتتاح المهرجان بفيلم “ماوراء الغيوم” لمجيد مجيدي:
وحول فيلم افتتاحية مهرجان فجر السينمائي الدولي قال ميركريمي: أنا فخوربأن المخرج الإيراني البارز مجيد مجيدي استطاع أن يصور فيلماً يتمتعبمعايير عالمية في الهند، حيث حضر وزير الثقافة الهندي حفل افتتاح الفيلم
في مومباي وقال نحن فخورون بالعمل مع الإيرانيين، مضيفاً نحن نعمل علىرفع مستوى السينما الهندية عن طريق السينما الايرانية ولهذا السبب تماختيار فيلمه “ماوراء الغيوم” للعرض في افتتاحية المهرجان.

120 عاما من السينما الإيرانية
وحول ملصقات المهرجان قال ميركريمي: لقد تم تصميم ملصقات المهرجان علىأساس الهوية الوطنية لبلادنا لكي يعلم العالم كيف هو تاريخ الثقافة فيبلدنا. في كل مكان يتطلعون إلى إظهار تاريخهم القديم. نحن ايضاً لديناتاريخ عريق في السينما ولدينا تجربة 120 سنة في هذا المجال وعلينا اننفتخر بها امام العالم.

موقع موسوعة السينما الإيرانية يحتوي على اكثر من 4700 فيلم
وحول موضوع موسوعة السينما الإيرانية أشار ميركريمي الى انه سيتم جمع كلمحتوى السينما الإيرانية (أكثر من 4700 فيلم سينمائي) وعدد كبير منالأفلام القصيرة مع معلومات مفصلة عنها في موقع موسوعة السينما الإيرانيةوسينطلق العمل بهذا الموقع في المهرجان.

عرض أعمال بارزة في قسم “كأس اللقطة العالمي”
ميركريمي أوضح بشأن انتخاب أفضل الأعمال في المهرجان بقسم كأس اللقطةالعالمي قائلا: في السنة الماضية كان عدد الذين اخرجوا اعمال متميزة كبيروكان يُضرب بهم المثل، اما هذه السنة كانت الاعمال قليلة لكننا سنسعى اننختار منها الأكثر تميزاً ومثالا على ذلك في قسم «كأس اللقطة العالمي»لقد اخترنا كل الأفلام التي حصدت جوائز عالمية.

عرض 20 فيلمًا أجنبيًا لأول مرة في العالم
وحول موضوع الأفلام الأجنبية قال ميركريمي: لدينا 20 فيلما أجنبيا و 9أفلام إيرانية سيتم عرضها لأول مرة في المهرجان، كما يوجد أفلام أخرىسيتم عرضها فقط في بلدانها.

عرض فيلم بتوقيت الشام للصم
وأعلن ميركريمي انه سيستجيب الى طلب الأشخاص الصم من اجل دبلجة فيلم ” فيوقت الشام” وقال: نحن ندعوهم لحضور عرض خاص بهم.

تعاون وزارة الخارجية مع المهرجان
في الختام وجّه ميركريمي جزيل الشكر لوزارة الخارجية الايرانية لتعاونهامع المهرجان قائلا: لقد قامت وزارة الخارجية بتقديم الكثير من التسهيلاتلنا لكن لدينا مخاوف حول تأخر صدور التأشيرات للضيوف الأجانب ونتمنى انتحل هذه المشكلة بأسرع وقت.

وتنطلق فعاليات مهرجان فجر العالمي السينمائي بدورته السادسة والثلاثينFIFF في ١٩ ابريل وتستمر حتى ٢٧ ابريل 2018، ويترأس المهرجان المخرجالإيراني المعروف السید “رضا ميركريمي” في برديس “جارسو” في طهرانالعاصمة.

مهرجان فجر السينمائي الدولي واحد من أقدم المهرجانات في القارة الآسيوية 1

شاهد أيضاً

IMG_3859

خيمياء وسائل الإعلام .. صناعة التزييف والتضليل…حسن العاصي

منبر العراق الحر : بالرغم من أن العلاقة بين الحقيقة والإعلام هي علاقة جدلية تبادلية، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *