الرئيسية / ثقافة وادب / أمهات سورية و تلال من الحزن …ربى نظير
ربى

أمهات سورية و تلال من الحزن …ربى نظير

منبر العراق الحر :

ألزهايمر
—؛؛؛—
كمُصابةٍ حَديثةٍ بألزهايمر
بدأتْ ذاكرتي بالخَرَفِ
بدأتُ أنسى مواقيتَ العِشْقِ
و أحلام َ المساءاتِ السَّعيدة
و حكايا الخرافات و الجان ….
أصابعي نَسِيَتْ طريقَها
إلى الألوانِ و الأزاميل
و بقايا الخَشَب …
عينايَ الصَّغيرتان ِجدا..ً زادَ صغرُهُما
كازْدياد ِالمَوتِ في حِضْنِ الوطن ….
كازديادِ تلالِ الرُّكامِ و الحُزْنِ
بينَ ضِفَتَيِّ القلب
كازدياد الأسى
و بقايا الأجساد المنتشرة في الأسواق الشعبية …
كمصابةٍ حديثةٍ بالخرفِ
نسيتُ كلَّ قصائدي عنِ الحُبِّ
و الأمنياتِ و الجمال
كلُّ المجازات ِعاجزةٌ
أمامَ هذا الموتِ …
كلُّ المجازاتِ عاجزة ٌ
أمامَ هذا الصَّمْتِ ..
كلُّ المجازاتِ خَرِفَةٌ مثلي
كخِرْقَةٍ باليةٍ على غُصْنٍ قديمٍ
سوفَ تقطَعُهُ تلكَ الفأسُ المختبئةُ هناكْ ..

ربى نظير بطيخ

شاهد أيضاً

غفران سليمان

الاقدار …غفران سليمان

منبر العراق الحر :الاقدار كإرجوحة الأطفال تلاعبنا تأخذنا إلى الغمام تسلينا تحقق لنا في لمحة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *