الرئيسية / مال وأعمال / “أوبك” ترد على اتهامات ترامب وتوضح له سبب ارتفاع أسعار النفط
5adb244595a597db4e8b460e

“أوبك” ترد على اتهامات ترامب وتوضح له سبب ارتفاع أسعار النفط

منبر العراق الحر :

قال أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” محمد باركيندو إن المنظمة لا تسعى إلى التحكم بأسعار النفط، وإنما تعمل على استعادة الاستقرار في الأسواق بشكل مستدام.

ورد باركيندو على انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للمنظمة واتهامه لها برفع أسعار النفط “على نحو مصطنع”، قائلا: “إن الاتفاق المبرم بين المنظمة ومنتجين خارجها بشأن خفض الإنتاج حال دون انهيار حتمي لأسعار النفط العالمية، التي باتت الآن على طريق استعادة الاستقرار بشكل مستدام يصب في مصلحة المنتجين والمستهلكين والاقتصاد العالمي”.

ترامب ينتقد أوبك وارتفاع أسعار النفط

وأشار باركيندو أن “أوبك” تعتبر نفسها صديقاً للولايات المتحدة وتهتم بنموها وازدهارها. مضيفا: “ليس لدينا أي سعر مستهدف في أوبك أو بالاتفاق مع منتجين غير أعضاء في المنظمة، فالسعر ليس هدفنا. إننا نسعى لاستعادة الاستقرار على أساس دائم”.إقرأ المزيد

النفط عند أعلى مستوى منذ نهاية 2014

وكان ترامب قد اتهم، يوم  الجمعة، منظمة البلدان المصدرة للنفط “أوبك” برفع أسعار النفط “على نحو مصطنع” بعد أكثر من عام على اتفاق بينها وبين المنتجين المستقلين يستهدف تقليص معدلات الإنتاج. وغرد ترامب عبر تويتر: “يبدو أن أوبك تعيد الكرّة من جديد، في ظل الكميات القياسية من النفط في كل مكان، بما في ذلك السفن المحملة عن آخرها في البحر، أسعار النفط مرتفعة جدا على نحو مصطنع، وهذا ليس جيدا ولن يكون مقبولا”.

وسجلت أسعار النفط الأسبوع الماضي ارتفاعات حادة لم تشهدها منذ 2014، وسجل خام القياس العالمي مزيج “برنت” أول أمس الخميس مستوى 73.85 دولار للبرميل بحلول الساعة 06:44 بتوقيت غرينيتش، بارتفاع نسبته 0.5% مقارنة مع الإغلاق السابق، مسجلا أعلى سعر له منذ 26 نوفمبر 2014. فيما صعد خام “غرب تكساس الوسيط” الأمريكي في العقود الآجلة بنسبة 0.41%، إلى 68.75 دولار للبرميل، وهو أعلى سعر له منذ الأول من ديسمبر 2014.

المصدر: رويترز

شاهد أيضاً

5b04680ed437500e588b45b8

النفط يقفز مجددا فوق 80 دولارا للبرميل مع تزايد القلق بشأن الإمدادات

منبر العراق الحر : فزت أسعار خام برنت أكثر من 1.5% أثناء تعاملات الثلاثاء لتتخطى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *