الرئيسية / ثقافة وادب / ( بين راحتيك وقلبي ) ——— سمرا عنجريني

( بين راحتيك وقلبي ) ——— سمرا عنجريني

منبر العراق الحر :
وافكر فيك
بنوع خاص من الألم
بشيء من زهو الجنون
كما تربة عطشى
يرويها عرق فلاح
ودمع من السماء حنون
يدخلني حبك مشهدً عتيقاً
اللون القرمزي يقابله بياض غريب
صوت الأجراس يعلو
والقمر رائع التنهيد..
وإذ بك تكبلني
بطريقة استثنائية للحب
بخفة بهلوان السيرك
كما طائر يحلق
يظللني بجناحي إله
يمر على مقهى الغيوم
يلقي تحية الصباح
حواسي..أنوثتي
حدسي..ذكائي
يديرها بإشارة جسور
وجه آخر للحب
سادي متلبس قبلة
تعيد إلي دفء الحياة
على متن جملة
” صباحكِ حب ”
فأستعير من الشمس شعري
ومن الحور قامتي
وأرنو بعينيّ غزال مشرد
يقتفي الدروب إليك
أرتل فيها صلاة
فيها كل الخشوع
مابين راحتيك وقلبي
أنا أكون ..!!!!
——————
سمرا عنجريني/ سورية
اسطنبول

شاهد أيضاً

ساعة من نوم عميق…ابتهال الخياط

منبر العراق الحر :ساعة من نوم عميق حلمتُ بأنني : كنتُ أنزلق بهدوء عبر هاوية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.