الرئيسية / ثقافة وادب / لا فاصل بيني وبينك…سهاد شمس الدين
سهاد شمس الدين

لا فاصل بيني وبينك…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :عندما إختبأتُ خلفَ ظلّك…
كانت يداكَ تنثرُ أوراق الورد على أريكتي…
وكان صوتك يهمسُ في أذني…
لا تخافي…
لا فاصل بيني وبينك…
لا جدار…
لا وديان ولا أنهار…
لا أرضٌ ولا سماء…
أنا الصوت..
وأنتِ لي الصدى…
أنا الفصول… والياسمين والندى…
وأنت الطريق والبريق والمدى……
وللحظاتٍ خلَت..
أحسستُ بأنني خجلى…
أحسست بأنني مُثقَلَة…
بشوق وعتب الغياب…
وتمنيّت لو أستطيع إختراق الضباب…
لأصلَ أليك….
ولكنني…
فجأة إستيقظت…
وتحدّثتُ عنكَ الكثير الكثير..
وكيف تركتَ لي هذا الإرث الكبير…
فوجدتُ نفسي أغنّي..
أغنية النصرِ المُشتهى…
في ليلِ عينيك…
وتحوّلتُ للحظاتٍ نجمة…
تندهُ لك…
أبي…
أنا هنا…حنانيك…
وجاءني الصدى…
لا تخافي حبيبتي…
واخترقي المدى…(سهاد شمس الدين)

شاهد أيضاً

سمرا ساي

على حبل الهوى —————- سمرا عنجريني

منبر العراق الحر :أردتُ الكتابة إليك وللمرة الأولى عَجزتْ..!!!! فتحتُ ستائرَ غرفتي على “اسطنبول” لم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *