الرئيسية / ثقافة وادب / رسالة تذروها الريح …..امال قاسم
امال القاسم

رسالة تذروها الريح …..امال قاسم

منبر العراق الحر :

أيُّهذا النّورُ ، المُتأرِّقُ ، المُتَفتِّقُ ،

دجى روحي .. لا تعلَقْ

بأسوارِ قلعتي الَمنيعةِ ، وحاذرْ زفيرَ

صبابتي الحارقَ، اللاهثَ ،

اللاهجَ في الهزيع ..
فلأنني أكتظُّّ بكَ ، وأذوبُ بذاكرةٍ

معرّاةٍ كالخريف !
ولأنّ القدرَ ساقني – دونَما رغبةٍ

منّي – إلى بابِِك ، كيْ أصلّيَ في

محرابِك .. إذ كانت عيناك قِبلتي ،

ولأنّني أحتاجُ عمرًا فَوْقَ العمر ِ

وتاريخًا قَبْلَ التاريخِ لأن أبني من

حبِّكَ مدائني ، ولأنَّ أنوثتي ما

انفجرتْ في أنفاسِك وما اغتسلتْ

بمائِك .. ولأنّكَ لمْ تختلسْني  ولَم

تقتسِمْني ولم تأخذْ من عمري ما يكفيك ؛

سأهَبُكَ للرّيح .. وأخبِّئُ بحورَكَ

الشعريةَ في نوتةٍ حريريّة ، وأقشِّرُ

ماءَكَ قصيدةً ، قصيدةً ، لعلّكَ تسقطُ

في غناءِ جنةٍ عذراءَ .. ولعلّي أغتالُ

منكَ المغفرةَ في وردةٍ بيضاءَ

كالسلام .. ويخصِبُ الغمام على

تخوم الثغر .. !!

سكرةالقمر …. امال قاسم

 

شاهد أيضاً

سميا صالح

انت لي …سميا صالح

منبرالعراق الحر : أَنْتَ لي مُنْذُ سالَ مِدادٌ وأَوْرَقَ حَرْفُ هِجاءْ .. أَنْتَ لي قَبْلَ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *