الرئيسية / ثقافة وادب / هـديـة ..ثناء احمد
ثناء احمد

هـديـة ..ثناء احمد

منبر العراق الحر :

بِالأَمــسِ ..

صـَوتُـكَ كـَانَ بَـاهـتـاً
يـَتـدَحـرَجُ فـِي أُفــقٍ سـَحِيـق
شـَفَـتَـاكَ كَـانَتـَا ظـَمـأى
لا لَـونَ فـِيـهَا لا رَحِـيـق ..
حـُروفـُك مـُتـَكَسِرةٌ تـَنـحـدرُ بـضـَبابٍ غَـرِيـب ..
سـَاعـتُـك تَــدقُ كَـسـلَى
لا رُوحَ فـِيـها لا حـُبَ .. لا رَفِـيـق ..

بالأَمــسِ ..
كـُنـتَ مـُبتـَهِجَاً بأخـبـَارِهـا
بالـحـبِ السـَعِـيـد
تَـعـزفُ آَهـَاتِـهـا
لـكَ مَـعـَهَا مـَوعِـدٌ فـيهِ أَعـيـادٌ وَ عِـيـد

بالأمــسِ ..
انفـَجـَرتْ فـيَّ الظـُنُـون ..
وَ رُحــتُ أردمُ شــَوقَ الفــُؤادِ
وَ غــَرامُهُ المـَدفُـون
أُبـعثـرُ الـشَوقَ أَلـوذُ بالكُتـمـانِ ..
وَ أُعـاقـبُ العـَيـنَ بالـحـِرمـانِ
غَـرامِـي.. حِيـرتـي ..وَفـائِــي
جـَميعـَكمْ هـَيـا .. إِلـى النِسـيـانِ

بِالأمــسِ ..
يا طـَائـرِي الحــُر
غـيـرّتُ قُبلتِي ..
غَابَ اعـصـَارِي
انـقلبـتُ عـَلـى عَـقيـدتِـي
غـَادرتُ لَـهفَتـي وَ الـشُرُود ..
وَدَعـتُ ذِكـرَياتي الثَـكلَـى ..

وَ أَهـدَيــتُكَ ..
أُغـنيـةً أَيـقَـظتـَها فِـي قَـلبِـي
” لسه فاكر ”

بقلمي : ثـنـاء أحـمـد

شاهد أيضاً

شاديا عريج

لغير سواك لم أكن…شاديا عريج

منبر العراق الحر :لاأدري لغير سواك لم أكن ولم يكن غنائي وشدوي دموع العين حفرت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *