الرئيسية / ثقافة وادب / ريتا سكاف ..بتوقيت قلبها.
ريتا سكاف

ريتا سكاف ..بتوقيت قلبها.

منبر العراق الحر :

مازالَتْ تعيشُ على أنفاسِ ذاك اللقاء…
ذاك اللّقاء الذي طالما ترجَتْه..وآمنتْ بحدوثه..
مازالتْ تشعرُ برعشةِ قلبها أمامَ يقينِ وجودك قربها…
لم تستطعْ إخراجَ تلك اللّحظاتِ التي انتظرتْ من ذاكرةِ قلبها..ولا من عصارةِ دمها…
مازال المشهدُ حاضراً على أبواب روحها…بكلِّ تفاصيله.. منذُ قابلتكَ..إلى أنْ ودعتْكَ..
بقيتَ عالقاً في داخلها…تستحضرُ حضورَك الآسر كلمّا آلمها الشوقُ ..واستباحها البعدُ بالوجع.

ضمتْ وسادتَها بحنو مبالغٍ فيه..وهي التي تؤنسها في ليالي بردها ..
تهمسُ لها في كلِّ مرَّة عمّا يجول في رأسها المُتعَبِ والُمنهكِ بالتفكير…
لمْ تكن تقوى على نكران حبك…فبريقُ عينيها وشى بها ..وفضحَ ما حاولتْ كتمانه…..
فباحَتْ لها بسرِها…وودعَتْ حياءها..واستسلمتْ لنعاسٍ قد غافلها…

ريتا سكاف ..بتوقيت قلبها..

شاهد أيضاً

تنزيل

قلق …من مجموعتي ..فوق بلاد العشق وحدي ..عبد الخضر سلمان

منبر العراق الحر: .. عند كثرة الرحيل ابحث عن قلقي في قلقي يقتلني فراغ المسافات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *