الرئيسية / ثقافة وادب / في الليل …فاتن ابراهيم

في الليل …فاتن ابراهيم

منبر العراق الحر :

في الليل
عواء أباعيد الضواري
وصراخ الشوق
وكرسي يهذي بحماقة
أنثى
ترفع من صوت حنينها
ليختمر ألما
فتعيد ترتيب هندام
هيامها….
لتموء قطة من جوع…..
فيهدأ
ذاك الكرسي
وتمسي الضواري
في سكينة الليل
تداوي…..
فيعزف هاتف بري
وحشته
إلى أن يسقط سماعة
الشوق
فتسقط هي
من سرير تشاكسه
وحوشا
وقطة ملتاعة
دلوعة الجو………..

فاتن ابراهيم

شاهد أيضاً

همساتي ( دندنة الصمت )…ديانا مريم

منبر العراق الحر : عندما أشتاقك .. تهرب مني الكلمات !! وتضيع الأبجدية لم تعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.