الرئيسية / ثقافة وادب / في الليل …فاتن ابراهيم
فاتن ابراهيم

في الليل …فاتن ابراهيم

منبر العراق الحر :

في الليل
عواء أباعيد الضواري
وصراخ الشوق
وكرسي يهذي بحماقة
أنثى
ترفع من صوت حنينها
ليختمر ألما
فتعيد ترتيب هندام
هيامها….
لتموء قطة من جوع…..
فيهدأ
ذاك الكرسي
وتمسي الضواري
في سكينة الليل
تداوي…..
فيعزف هاتف بري
وحشته
إلى أن يسقط سماعة
الشوق
فتسقط هي
من سرير تشاكسه
وحوشا
وقطة ملتاعة
دلوعة الجو………..

فاتن ابراهيم

شاهد أيضاً

تنزيل

قلق …من مجموعتي ..فوق بلاد العشق وحدي ..عبد الخضر سلمان

منبر العراق الحر: .. عند كثرة الرحيل ابحث عن قلقي في قلقي يقتلني فراغ المسافات …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *