الرئيسية / ثقافة وادب / في الليل …فاتن ابراهيم
فاتن ابراهيم

في الليل …فاتن ابراهيم

منبر العراق الحر :

في الليل
عواء أباعيد الضواري
وصراخ الشوق
وكرسي يهذي بحماقة
أنثى
ترفع من صوت حنينها
ليختمر ألما
فتعيد ترتيب هندام
هيامها….
لتموء قطة من جوع…..
فيهدأ
ذاك الكرسي
وتمسي الضواري
في سكينة الليل
تداوي…..
فيعزف هاتف بري
وحشته
إلى أن يسقط سماعة
الشوق
فتسقط هي
من سرير تشاكسه
وحوشا
وقطة ملتاعة
دلوعة الجو………..

فاتن ابراهيم

شاهد أيضاً

ماجدولين

نصف حلم…مجدولين الجرماني

منبر العراق الحر : قدسية صمتي فوضى عيناك تشدّ وتد الحنين لأرض الغربة كأنك لن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *