الرئيسية / تقارير وتحقيقات / علا الفارس أصغر مراسلة في الشرق الأوسط.. وزلة لسان وضعتها في أزمة كبيرة
2052300_1527933226

علا الفارس أصغر مراسلة في الشرق الأوسط.. وزلة لسان وضعتها في أزمة كبيرة

منبر العراق الحر :

إلى جانب ثقافتها ونضجها الإجتماعي والسياسي، إستطاعت ​علا الفارس​ بأناقتها وجمالها أن تأسر قلوب وعيون الكثير من المشاهدين مما جعلها تحظى بمتابعة وإهتمام عدد كبير من الجمهور.

ا

لسيرة الذاتية.

ولدت   علا الفارس   في الـ6 من شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 1985، بعد تخرجها من الثانوية العامة في عمر الـ 16، التحقت علا بكلية الحقوق في جامعة عمّان الأهلية تلبية لرغبة والديها (وهي ابنة السياسي الفلسطيني المعروف تحسين الفارس)، ثم قادتها رغبتها في البحث عن اختصاص جديدٍ يرضي طموحها إلى كلية إدارة الأعمال، لكنها عادت أدراجها إلى كلية الحقوق ثانيةً لتدرس القانون بعدما لم تنجح في إيجاد ضالتها في أي فروع أخرى.

وخلال المرحلة الجامعية اعتادت  علا الفارس    خلالها على رؤية والدها على الشاشة باستمرار – كونه شغل منصب نائب في البرلمان ​الأردن​ي ثم عمل كمستشار لرئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات ، فاندفعت نحو الاعلام بحثاً عن الظهور والشهرة، ورغبةً في خوض تجربة التواجد أمام عدسات الكاميرا.

السيرة المهنية

بدأت علا الفارس مسيرتها الإعلامية في عمرٍ مبكرٍ لم يتجاوز 17 عامًا كمراسلة أخبار ل​قناة العربية​ من الأردن لمدة أربع سنوات، وذلك في عام 2004 حيث اعتبرت علا الفارس أصغر مراسلة في ​الشرق الأوسط​ بعمر 17 عاما بحسب مجلة “اوك” البريطانية قبل أن تتحول إلى مراسلة ميدانية في العام 2005. التحقت بعد ذلك بقسم الأخبار في قناة MBC كمذيعة ومقدمة البرنامج الاخباري الاجتماعي (أم بي سي في أسبوع).

قدمت بعدها الكثير من البرامج منها الطريق إلى أميركا، الهاربون من الموت، الأصرار.

فازت  علا الفارس   بجائزة ملتقى الإعلاميين الشباب العرب كأبرز شخصية اعلامية شابة مؤثرة عام 2009.

حصلت على لقب أجمل مذيعة في قناة ام بي سي وذلك خلال التصويت الذي إجري في منتديات القناة حيث حصلت علا الفارس على 145 صوتاً من أصل 300 صوت أي بنسبة 48.33%.

حصلت على لقب أفضل اعلامية أردنية بتصويت الجمهور عام 2009.

حصلت على درع الشباب المبدع عام 2010 من ملتقى الكويت للإعلاميين.

فازت الإعلامية الشابة علا الفارس بلقب أكثر مذيعات ام بي سي تأثيرا واناقة حسب تصويت جمهور ام بي سي نت 2010.

ومن ناحية أخرى، خاضت  علا الفارس    تجربتها التمثيلية الأولى عام 2016 من خلال مسلسل “​الدمعة الحمراء​” الذي عرض حينها في شهر رمضان على شاشة MBC.

زلة لسانها تضعها في أزمة كبيرة وتفقدها عملها.

أثار تعليق   علا الفارس   على قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ بنقل السفارة الأميركية إلى مدينة ​القدس​ جدلاً واسعاً وهجوماً كبيراً عليها، حيث بعد تعليقها بالقول:” ترامب لم يختر توقيت إعلان القدس عاصمة لإسرائيل عبثًا، فبعد زياته لنا، تأكد أن العرب، سيدينون الاعتراف الليلة، ويغنون غدًا “هلا بالخميس”.

إعتبر الكثيرون أنها أساءت للشعوب العربية، الأمر الذي وصل إلى حدّ الحديث عن فصل   علا الفارس    من قناة MBC.

إلا أن   علا الفارس   لم تسكت أو ترضخ لهذه الإتهامات بل ردّت علا الفارس   عليها وقررت لاحقاً أن تبتعد عن الظهور الإعلامي نظراً للأوضاع السائدة حينها.

موقع الفن-محمد الزيباوي – خبريات

شاهد أيضاً

BOOK

للطفل حقوق تبنّاها الغرب وضيّع الشرق كثيرها ..د. نضير الخزرجي

منبر العراق الحر : تسالم فقهاء الشريعة على أنَّ فعل المعصوم وقوله وتقريره حجة لازمة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *