الرئيسية / ثقافة وادب / يا ريح النار….ابتهال الخياط
ابتهال

يا ريح النار….ابتهال الخياط

منبر العراق الحر :يا ريح النار
أطلقي شراركِ نحوي
فالطعنات الزرقاء
عودتني الصبر
أن لا أتألم ..
كــ شرار الجَمر..
حين تستلقي بشهوة
عند منحدرات
جبال العوز..
والأشجار اليابسة.
القمر الدامي
يستوطن سمائي
يسترق السمع
لنبضٍ قد يُسرع
حين تتوهج أحجار النرّد ..
المتراقصة عند أرضي الجرداء ،
الأوهام معها هناك حقيقة !
جعبتي من نار..
و في قلبي السعير..
“صامتة”
أينَ مني ؟
بئر ماء عذب المذاق.
طال موتي غريقةً في الدخان
وأنتَ قربي ..تتنهد !
خذني إليكَ أنّي متعبة.
بكائي قهقهات.
.
.
ابتهال الخياط

شاهد أيضاً

مرام

روحي كالبرتقالِ ___________مرام عطية

منبر العراق الحر : على ضفافِ قلبي وجهانِ متناقضانِ يسيرانِ معاً نحو سلسلِ الأمنياتِ ، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *