الرئيسية / ثقافة وادب / ولادةٍ جديدة…سهاد شمس الدين

ولادةٍ جديدة…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :والجسد المبلول..
يستعد لولادةٍ جديدة…
يتحد الحب مع المطر…
تنبثق الزنابق خجلى…
يلتفتُ الفارس بشغفٍ إلى مدى المُشتهى…
يترّجل…
لا يعُدْ خطواته نحوها…
نسى نفسه…
أغمض عينيه ومشى…
لا شيء أبهى من النور…
في المعبد…
يتجلّى النور بين إثنين…
ينبثق الله برائحة البخور…
يرتحل الشغف هائماً…
في دنيا النسيان…
ينام على صدرها وهي تنام…
ينسَونَ ما قيل في سالف الأزمان…
عن خطيئةٍ كُبرى…
عن خطيئةٍ صغرى…
كان أدونيس الشاعر ينظر إليهما من خلف غيمة…
صفّقَ لهما بشدّة…
,رمى سجائره في القعر ومشى…
إطمئن..
إبتسم…
الله جميلٌ ويحّب الجمال…

.(سهاد شمس الدين)

شاهد أيضاً

حينَ تَتحدّثُ الذّكرَى….مفيدة الوسلاتي

منبر العراق الحر : تتسعُ أحْداقُ الدَّهْشةِ حينَ تَتحدّثُ الذّكرَى وتهمسُ في أذُن الحُلم من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.