الرئيسية / ثقافة وادب / بنت الشمس و النار…ريم شطيح
ريم

بنت الشمس و النار…ريم شطيح

منبر العراق الحر :
أيها الشَّقِي،
أبحثُ عن حُبٍّ يُزلزلني،
من رأسي حتى أخمص قدميّ!
مقالات للكاتب
جمرُ أنثى.. وعاشقٌ لا يشتعلُ

لستُ أهوى عَشاءً هادئًا
على شُموعِ ذلك المَشهدِ
الأرستقراطِيّ المُنافِق!

ألا تعلمُ يا رجل
أنّي من شَعبٍ
يمارسُ الحبَّ على أصواتِ القذائف
ونساؤه يَلِدنَ
على تسابيحِ الموتِ والمُشيِّعين؟!

دع عنكَ كلَّ هذه التُرَّهاتِ التقليدية
ثائرةٌ أنا
لا يُحرّكني حبٌّ هادئ
ولا أحبُّ الشِّعرَ الهادئ
ولا الهدايا!

الحبُّ لي سيلٌ؛
طوفانٌ يَجرفني
يجتاحني كالإعصار
لا أهوى أنصافَ العاشِقين
ولا أنصافَ الشُّعراء
أهوى الكُفّار!
ما أحوَجَ الحبَّ لامرأةٍ مثلي..

أيها الشَّقي،
أنا ثورةٌ
أنا فينيقيةُ الهوى
أنا بنتُ دمشق
أنا بنتُ الشمسِ والنار!

—-
ريم شطيح
(كاتبة وباحثة سورية مقيمة في الولايات المتحدة)

شاهد أيضاً

سمرا ساي

على حبل الهوى —————- سمرا عنجريني

منبر العراق الحر :أردتُ الكتابة إليك وللمرة الأولى عَجزتْ..!!!! فتحتُ ستائرَ غرفتي على “اسطنبول” لم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *