الرئيسية / مقالات / الدم العراقي… وثقافة الحقد القبلي ——– الدكتور يوسف السعيدي
يوسف

الدم العراقي… وثقافة الحقد القبلي ——– الدكتور يوسف السعيدي

منبر العراق الحر :
اوباش تنظيم القاعده وما يسمى (دولة العراق الاسلاميه)ومن لف لفهم من مزابل التاريخ وذباب القمامه ..هؤلاء السفهاء الذين ضاقت بهم كهوف (تورابورا)الافغانيه ونبذتهم شعوب الارض وكل مدننا العراقيه الحره في ارض الرافدين …هؤلاء الحثالات المشبوهه المنبوذه المطروده من كل الخرائط الجغرافيه ومن كل عقد التاريخ الانساني ..وكل له رقمه بين طوابير البهائم التكفيريه التي تتسلى باخبار هزائمها المنكره..ويتبعهم حثالات بقايا البعث المقبور والعفالقه المجرمون الذين ارتدوا كل ثياب العار لانهم بقايا غانية ثابتة العهر ..واتباعهم في مواخير الشوارع الخلفيه في عواصم اوربا وعواصم حواضن الارهاب اليعربي الذين يفاخرون
بنضالهم وجهادهم على رنات الكؤوس وهز البطون ..انهم ابقار ثارت في حظيرتها ..تبكي وتندب قائد مسيرتها الجرذ الاعوج …يقبضون اجورهم من عرابي امبراطوريات البترول ويستذكرون زمان تسلطهم على رقاب العراقيين حينما كان العراقي الشريف يبصق دما تحت ايادي جلاوزة الامن والمخابرات.. لذلك فأن ما يسمى… المصالحه…التهدئه ..ايقاف المظاهر المسلحه ودعوات حلوة المذاق هنا وهناك…ونحن نرقب فداحة التضحيات اليوميه للعراقيين التي ملأت اخبار شاشات الفضائيات التي ادمنت تصوير مشهد بحر الدم المتلاطم بعد ان اصبح العراقي هدفا مستساغا لمفارز قطع الرؤوس على الهويه ..تبنتها ميليشيات بقايا البعث الدموي والتكفيريين الجدد الذين تبنوا ثقافة الحقد القبلي والطائفي ..بعد ان اشبعهم جرذ العوجه المقبور من عقيدته وثقافته العفلقيه ..حيث استحضرت جموعهم احقاد معاويه وعمرو بن العاص…ورفعت المصاحف …وهي تتخذ من اقبية الظلام منطلقا لزرع الرعب والقتل في ربوع مدننا المحترقه…فتبا لهم وسحقا…
الدكتور
يوسف السعيدي

شاهد أيضاً

واثق

عمار الحكيم متهم أيضاً …. واثق الجابري

منبر العراق الحر :   حينما ولي الخلافة عمر بن عبدالعزيز، وفدت الوفود من كل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *