الرئيسية / ثقافة وادب / إلامَ .. أيها الحُبُّ === الشاعرة شذى الأقحوان المعلم
شذى الاقحوان

إلامَ .. أيها الحُبُّ === الشاعرة شذى الأقحوان المعلم

منبر العراق الحر :
إلامَ أتبعُ خُطاكَ
و أنتَ
تُغلقُ دُونيَ الأبوابَ
أتَعَلّقُ بألوانِ
قوسِ قُزَحِكَ
كلّ شمسٍ
بَعدَ مَطَرِ
الانتظارِ
ولا أراكَ
أيُّها الحُبُّ
أما سِمِعتَ صدى
حُروفٍ تَنتَحِبُ
كلَّ مغيبِ
تهابُ لحظةَ الغُروبِ
تَشهقُ حسرةً
هَجَرَها ربيعُ الفرحةِ
وهي تَتْبعُ خُطاكَ
ولا تَلقاكَ ……

الشاعرة شذى الأقحوان المعلم

شاهد أيضاً

حسين جبارة

من مهرجان القدس في بلدة يعبد هي لوحةٌ ____ حسين جبارة

منبر العراق الحر : هي جارةٌ أحببتُها قصفتْ شغافيَ بالنبال من طرْفها بعَثتْ رسالةَ عاشقٍ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *