الرئيسية / ثقافة وادب / ملاكٌ تراءى ونورٌ حضَر … إلهام عبّود/سورية
الهام عبود

ملاكٌ تراءى ونورٌ حضَر … إلهام عبّود/سورية

منبر العراق الحر :

شِرارٌ تداعَوا كلمحِ البصرْ

توارَى الأمانُ وضاعَ الأثَر ..

بكيدِ الغريبِ و نفطِ القريبِ

تنادَوا لحجبِ ضِياءِ القمَرْ

.. أماتوا حلالاً و أفشوا حراماً

بسيفٍ حقودٍ وعقلٍ هجَرْ ..

خلالَ الظلامِ تخفّوا وفرّوا

وباتَ العديدُ ببابِ سقَر ..

وأمّا الحُماةُ فَرَوح ٌ وراحُ

وبأسٌ شديدٌ تحدّى الخطَرْ ..

فمنهمْ شهيدٌ تسامى بعيداً

ومنهمْ كَميٌّ يحاكي المطَرْ ..

تلقّى نداءَ الضميرِ سخيَّاً

بفَتحٍ مُبينٍ و نصرٍ هَمَرْ .

. أراهُ كطهَ يواسي و يعفو

وكفِّ المسيحِ يُعيدُ النظَرْ ..

وأَعجَبُ منهُ يجودُ و يرضى

ببضعِ تحايا وبَعضِ صُوَرْ ..

عليهِ السلامُ و منهُ سلامٌ

ملاكٌ تراءى ونورٌ حضَر

إلهام عبّود/سورية‏

شاهد أيضاً

نرجس عمران

يالسخرية….نرجس عمران

منبر العراق الحر : ويكاد كل ما أرى ولا أرى مدعاة لسخرية بحجم الثريا والثرى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *