الرئيسية / ثقافة وادب / أنت المُحرّر الآن…سهاد شمس الدين
سهاد شمس الدين

أنت المُحرّر الآن…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :=
سنتناول حديثنا الأخير على مائدة مستديرة
يتسلّل النعاس إلى جسدي….
يغفو فمي على وقعِ قبلة…
لها طعم الصمت…
طعم الرحيل إلى شتّى المعابد…
تتلو على مسمعي فقط…
أشهى الصلوات….
وأنتَ في مكانك…
ترندح أغنية السجون والمعتقلات…
أنت المُحرّر الآن…
من عبء الإنتظار…
من عبء الإستعمار….
تتذوّق آخر رشفة من كأس الإنتصار…
لقد إنتصرت…
و من دون أن تعلم….
بأنّ على المفرقِ هناك….
يتعمّد الألم كإكليل غار….
ينتظرُ أن تمرّ بجانبه….
ليسألك…
كيف تخبىء تلك النجوم في جعبة النهار….
وتأتي تلكَ القبلة….
تُحيل نيامَ الزمن المولود حديثاً…
إلى أحياءٍ….
يتنشقّون رائحة البخور…
ودخان لوعة النار

شاهد أيضاً

امال القاسم

بعد حينٍ منَ الميلادْ .. .امال القاسم

منبر العراق الحر : بعد حينٍ منَ الميلادْ .. ……. وربما أكثرْ .. …………….نكبُرْ .. …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *