الرئيسية / ثقافة وادب / للنِّجوم العاشِقةِ …مها سليمان
مها سليمان

للنِّجوم العاشِقةِ …مها سليمان

منبر العراق الحر :ثمة نور يشق عتمة الأفُق
يخلعُ رداء الشَّوق
يعلن عن شمسِ النهار
يجدل من خيوطها بساطَ ريحٍ
لعشِّاق لا تحدهم خيلاء
ميلاد طالُ انتظارُه
لقمرٍ يسامرُ الدُّجى
يترنَّمُ على نغماتِ التَّوق
للنِّجوم العاشِقةِ
ورقصةِ الغجر المنشودةِ على
خُطا الوداد
هنا أصلُ الحكاية
بَدءُ كلمة الفصلِ والختام
انتفض ايُّها الكونُ في رحاب
الجمال
واعْبُر طريقك لنبع الحياة
الَّذي لا يجف
اروي ظمأ من استعذبك
اطوي صفحة القحط في
المواسم
أيُّها النَّهارُ العاشقُ للضوء
ونسماتِ الشَّوق العليلة
ترجَّل فَثمَّة قادمان من سماءِ
الوجدِ الكبرى
إلى مملكة الخيال
أضناهما التَّوق
وُلِدا من رحم الأصالة والخلودِ
ينازعهما الحنين إلى الأبدية
المشتهاة
ارَّقْهُما الحرمانُ وسرُّ التَّوبة
ورحلة كدّها العناء
تبدّيا قمراً ونجمةً
يزينان الدُجى نوراً
فيزدانان بهاءً وضياءْ
مها سليمان

شاهد أيضاً

قمر صابوني

اعتنقت الغروب….قمر بيروت

منبر العراق الحر : كلما تحرش القمر بأهداب وسائدي ترجلت عن صهوة كبريائي ورضيت أن …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *