الرئيسية / مقالات / ايها العراقي يا ابن وطني ———- د.يوسف السعيدي
يوسف

ايها العراقي يا ابن وطني ———- د.يوسف السعيدي

منبر العراق الحر :
أليس من العيب أن أمم الأرض تتحرّر تباعا من الاستبداد السياسي والإرهاب الفكري وتبقى أنت عرضة لهما؟؟؟ …تحرّر الأفريقي البدائي وأصبح يساهم في تسيير شؤون مجتمعه ويقرر مصيره عبر الانتخابات الحرة والتداول على السلطة…، وأنت تتنقّل بين الأسر الحاكمة بقوّة التسلّط والجمهوريات الوراثية… تحرّر الإنسان في أمريكا الجنوبية وكنس بلاده من الدكتاتوريات العسكرية وصار ينعم بالديمقراطية فيختار حكّامه ويسائلهم ويعزلهم….. وبقيت أنت في تيهك بين دوائر الشرعيّة التاريخية والثورية والسلطان الغشوم (الّذي يبررون الإذعان له بأفضليته على فتنة تدوم )…
ألا تحس بالأسى يعتصرك وأنت ترى الإنسان في أوروبا الشرقية يتمرّد على الأنظمة الشموليّة ..ويطيح بها ويؤسس لعهد الحريّة والكرامة.. وأنت تتفرّج على التاريخ متوقّفا يخيّرك بين الطاعون والكوليرا؟؟؟..لا أحدّثك عن الإنسان في أوروبا الغربيّة وأمريكا الشمالية وجنوب شرق آسيا، فالفرق بينك وبينه كالفرق بين الحر والعبد والحي والميت… ألا يعتريك الغثيان وأنت تحدق في هؤلاء العجائز الّذين يعتبرون أنفسهم ظل الله في الأرض بل كأنّهم آلهة لا تسأل عمّا تفعل والّذين لا مناص من أن تصبح عليهم وتمسي وتأكل _ إذا أكلت _ بإيعاز منهم ولا تتحرّك إلاّ في الاتجاه الّذي يرسمونه ولا تستنشق الهواء إلاّ بإذن منهم؟؟؟آه يا ابن وطني ..
الدكتور
يوسف السعيدي

شاهد أيضاً

تنزيل

استثمار العقول…فاروق القاسم

منبر العراق الحر : لا تحدثني عن ثروة أي بلد  وأهله مشحونين بالحقد والعنصرية والمناطقية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *