الرئيسية / ثقافة وادب / أراني….سنية مدوري
سنية مدوري

أراني….سنية مدوري

منبر العراق الحر :
أراني زنادا يُصوَّبُ نحو رؤوسٍ
تكلّس فيها الضّميرْ…
أراني وقد جرّمتني التّواريخ، كلّ التّواريخ
حتّى الّتي لم أعشها، أراها تكشّر عن مفردات
بحجم البراكينِ. أطْلِقُ في القفر صوتي وأعلنُ
أنّ البدايات مثل النهايات محضُ سَعيرْ…
أراني بلادا بلا أقنعهْ…
وكلّ الوجوه تسافر فيّ كما الأشرعهْ…
تسير الرّجال على قاب قوسين من أضلعي
وتنسى النّساءُ تفاصيلهنّ وكلّ الدّموع
على دفتر من زجاج السّنينْ…
أراني سنابلَ قمح تعانقُ ظلّ السّماءْ…
وتلهج بالغُنْمِ كلّ مساءْ…
وتلك النّساء توشّي الحقول بأصواتهنّ
تزغرد في القلب كلّ مفاتنهنّ…
ويعلو الضّياءْ…
أراني…
وما عدت أدرك أين أروحُ…
ثنايا المدينة عافت خطايَ،
وتلك المشارب جفّت على شفة المستحيلِ
وهذي خلاياي أضحت كما الزعفرانْ…
تراني أدلّ الزّمان إلى الحلْم أو ينقضي
العمر قبل الأوانْ…
سنية مدوري ـ تونس

شاهد أيضاً

اعتدال

معصوبة القلب / بقلم : اعتدال الدهون

منبر العراق الحر : أمسك بزمام الشوق وأقبض على يدي القلب خوفا من أن يطير …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *