الرئيسية / ثقافة وادب / يالسخرية….نرجس عمران
نرجس عمران

يالسخرية….نرجس عمران

منبر العراق الحر :

ويكاد كل
ما أرى ولا أرى
مدعاة لسخرية
بحجم الثريا والثرى
أي حال….
ألت إليه الأمور من بهدلة
وأية سخرية
باتت صلب الأمور يا تُرى ؟
الطيب صافي النية
…… أضحى مسخرة
واللعين بن اللعين
أصبح هُماما وعنترة
ما حلُ الخصام
الإ تسبيحةٌ وبسملة
وترى الوفاق
بين الإخوة معضلة
يا معتد
يا قاصد اللهيجة للسيطرة
للبلدان حرمة
ابعد عنها كل مطمعة
هي الأديان هذبتْ
خلق الورى
وفي كتب الأنبياء
لنا مرجع و عبرة
بالعقل والإقناع
تنال مبتغاك والمنى
الإجبار والإكراه
سلاح فاقد الحُجة
لا أنت عبدي
ولا ملكي
ولا مليكي حتى
أنت أخي
الأخوة تقتضي العّد للعشرة
راعْ زمانا
كنا له قدوة وكفى
سامح وصافح
اللدغ من طباع العقربة
بالهدوء تحل الأمور
لا بالزمجرة
وتضرب يمناك باليسرى
وآهاتك متقهقرة
العيش في الوِّد
أسلوب مفخرة
أتعصى عن السلام
والعفو حين المقدرة ؟
ياقدر …
قل لأصحاب النفوس المتكبرة
ما خلدهم تاريخ
الإ ديوكا على مزبلة
في البهاء كانوا
كما سطوع الأدمغة
وفي العطاء..
كرمُ البخيل الإمعة
لا تغرنّك
ضحكات المِلاح والصهصلة
بوح الدمعة
يصدقك حين المحزنة
هي الأنوار
تُغشي عيونا مبصرة
لكن البصيرة
لا تأبه بسبل مدلهمة
في التفاخر
الكل أنبياء
ملائكة
وأئمة
وتخفي البهرجة تحتها
بشاعة خلق
ونفاق
و معمعة
حالنا كما
البيادق على الرقعة
ما بأيدينا اخترنا
اللون
ولا الحصان
ولا حتى القلعة
في العيش
كنا للمظلمة سلعة
عسانا غدا
في فم السعد
لقمة مستساغة

نرجس عمران
سورية

شاهد أيضاً

نرجس عمران

وضح الحياء….نرجس عمران

منبر العراق الحر : وعلى الفجر يفتح النور عينيه لأرتدي يومي بابتسامة مغسولة بطهر الأماني …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *