الرئيسية / اخبار محلية / اللويزي يهاجم تحالف “المحور الوطني”كونه بني على مصالح شخصية
images (1)

اللويزي يهاجم تحالف “المحور الوطني”كونه بني على مصالح شخصية

منبر العراق الحر:شكك عضو تحالف الفتح عبدالرحمن اللويزي، تحالف المحور الوطني الذي تم الإعلان عن تشكيله الثلاثاء الماضي والذي يضم 6 شخصيات سنية.
وقال اللويزي:”من سوء حظنا فان الشخصيات التي تصدت للكتل السنية بين اتهامين اما بالفساد او الإرهاب”، مشيرا الى ان “المحافظات الغربية مدمرة وتعاني من تبعات حرب”.
وأضاف، ان “تحالف المحور السني ليس تحالفا جديدا، بل تخريجة لالتحاق خميس الخنجر وأسامة النجيفي بالكتلة السنية الأكبر”، منوها اننا “نشكك بأهداف هذا التشكيل كونه بني على مصالح شخصية وليس للناس، وهو مشروعية تمثيل السنة للحصول على حصتها في الحكومة المقبلة”.
وأشار الى “انهم متهمون بالفساد والإرهاب، والتجمع بهذه الطريقة سيجعلهم يأخذون حقوق السنة ووضعها في جيوبهم ولمكاسب خاصة”، مستدركا ان “السنة ليست أغلبية وأي تكتل لها سيعطيها صبغة طائفية، والاسماء الموجودة في المحور لم نراها في مخيمات النازحين ولا سواتر الحرب على داعش”.
واكد اللويزي، “من المهم ان تكون هناك جهة أغلبية واخرى معارضة، ولكن الظرف السياسي الحالي سيجعل المعارضة خيارا ضعيفا”، مضيفا لقد “اصبحت هناك إقطاعيات سياسية تملك مفاصل السلطة وتقسمت المناطق على الجهات السياسية”.
ورأى ان “الجبوري (سليم الجبوري رئيس مجلس النواب السابق) ليس حريصا على حماية مؤسسة مجلس النواب، ومن أسوأ ما ختم به البرلمان دورته الاخيرة هو محاولة التمديد وتشريع قانون للامتيازات وهي مسؤولية رئاسة البرلمان”.
وبين ان “محمد الحلبوسي {القيادي السني} له حظوظ برئاسة مجلس النواب، والمعاب عليه له انه بصبغة سنية ان كانت توصف هذه بالعيب”، كاشفا ان “سليم الجبوري يسعى ان يكون وزير خارجية او وزيرا للتعليم العالي”، مبينا ان “النجيفي والجبوري مؤهلان للإدارة لكنهما لم يديرا البرلمان بنفس وطني وانما من اجل مصالح حزبية”.
واستطرد اللويزي، ان “قطر تسعى لتسويق الخنجر زعيما للسنة، وهو لم ينجح بذلك وعليه إشكالية”، موضحا ان ما “حصل في المحور الوطني هو تغيير لاسم تحالف القوى وادارة جماعية للتحالف”.
وذكر ان “دولا تقف خلف الخنجر، ولكن الزعامة يصنعها الشارع الذي يستطيع تحريكه، والخنجر صنيعة ولا يشرف اي انسان سني ان يكون زعيما تقف خلفه دول خارجية” بحسب قوله.
وعن سبب انضمامه الى تحالف الفتح، قال اللويزي ان “انضمامي لتحالف الفتح بسبب المنهج ومواقفي ثابتة واذا تغيرت فهي لأسباب موضوعية، وقد اجتهدت شخصيا في الانضمام لتحالف الفتح”.
وأشار عضو اللجنة النيابية السابقة الخاصة بالتحقيق في ملف سقوط الموصل، الى ان “سقوط المدينة لا تتحمله جهة واحدة، فالموصل تعرضت الى مؤامرة لكن هذا لا يعفي القائد العام للقوات المسلحة والقوات الأمنية، ويتحمل رئيس الوزراء المسؤولية عن سقوط الموصل لوجود 9 أجهزة أمنية”.
وعن تهم الفساد الموجهة له قال اللويزي “لو سرقت مثل غيري لأصبحت كأمبراطوريتهم المبنية من مال الشعب والفساد” مشيرا الى ان “خميس الخنجر بعد ايام من جريمة سبايكر تشفى بدماء الشهداء”، منوها الى ان “قطر وتركيا والاردن دعمت شخصيات سنية”.
يشار الى ان، تحالف المحور الوطني يضم، كل {جمال الكربولي، اسامة النجيفي، خميس الخنجر، واحمد عبد الله الجبوري، فضلا عن سليم الجبوري، وفلاح حسن زيدان}.

الفرات نيوز

شاهد أيضاً

المفوضية

مفوضية حقوق الإنسان تدعو لإعفاء البصريين من الرسوم الصحية

منبر العراق الحر : دعا مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، الجمعة، الحكومة العراقية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *