الرئيسية / اخبار محلية / الفتح توضح حقيقة لقاء المصالح المشتركة بين العامري والخنجر
NB-244836-636701136345646447

الفتح توضح حقيقة لقاء المصالح المشتركة بين العامري والخنجر

منبر العراق الحر :

اوضحت قائمة الفتح، اليوم الجمعة، اسباب وتفاصيل لقاء رئيسها هادي العامري مع القياديين في تحالف المحور الوطني اسامة النجيفي وخميس الخنجر، وفيما بينت أن اللقاء طبيعي لأنهم “اختيار المكون السني”، دعت الجماهير الى “محاسبتها” إذا تنازلت عن إدارة المناطق المشتركة أو منحت الكرد نسبة الـ 17‎%‎ من الموازنة المالية.

وقالت القائمة في بيان صحفي : إن “عددا من وسائل التواصل الاجتماعي تداولت صورة لقاء العامري مع اسامة النجيفي وأعضاء كتلة القرار”، مشيرة الى أن “البعض تهجم بصورة عنيفة جدا حتى وصل الامر إلى أن يصف اللقاء بالخيانة لدماء الشهداء والتضحيات الكبيرة والجليلة التي قدمها أبناء الحشد الشعبي”.

واضافت القائمة، أن “العراق يمر بظروف صعبة جدا ونحتاج الى تشكيل حكومة قوية تمثل جميع مكونات الشعب العراقي، ولا يمكن تجاوز المكون السني ولا اَي مكون اخر في تشكيل اَي حكومة اذا أردنا لها ان تكون قوية”، موضحة أن “الانتخابات الاخيرة أنتجت لنا ثلاث كتل تمثل المكون السني مع بعض الشخصيات المتفرقة وهذة الكتل هي (اتحاد القوى الكربولي وأبو مازن الجبوري، الوطنية اياد علاوي وسليم الجبوري، القرار اسامة النجيفي وخميس الخنجر)، فعلينا ان نلتقي بهؤلاء جميعا لأنهم نتاج شعب المكون السني”.

وبينت الفتح، أنه “من الطبيعي ان نشاهد جميع قادة الكتل الشيعية تلتقي بهم، مقتدى الصدر والحكيم والعبادي والمالكي من اجل التشاور والتباحث حول آلية تشكيل الحكومة”، لافتة الى أن “اللقاء لا يعني التنازل عن المبادئ والقيم”.
واكدت القائمة، “إذا رجعنا نشكل حكومة محاصصة كالسابق، نعاهدكم لا تشكيل لحكومة إلا بعد الاتفاق على برنامج حكومي معلن نتفق عليها مع الكتل السياسية ثم نختار الشخصيات المناسبة لتنفيذ هذا البرنامج”.

وشددت القائدة، “اذا تنازلنا عن إدارة المناطق ذات العيش المشترك الى مكون محدد، أو نرجع نقبل حصة 17‎%‎ التي كانت تعطى من اجل منصب رئيس الوزراء، حاسبونا”.

وتابعت الفتح في بيانها، “سنعلن لكم قريبا برنامج الفتح لإدارة الحكومة المقبلة وفيه خطة إصلاح حقيقة وبرنامج خدمي واضح ومحدد بأوقات زمنية وآلية معالجة البطالة وتوفير فرص العمل وكيفية النهوض بالواقع الاقتصادي والتجاري والصحي والزراعي”، موضحة أنه “على اساس هذا البرنامج اما ان نكون نحن الحكومة او صناعها او نذهب للمعارضة البناءة، وعلى اساس هذا البرنامج حاسبونا، ولكم علينا عهد لن نضع يدنا بيد احد الا من اجل الوطن والمواطن”.

شاهد أيضاً

تنزيل (1)

البديري:حكومة عبدالمهدي حكومة “عوائل” بشخصيات “فاسدة”

منبر العراق الحر : شن تيار الحكمة، بزعامة عمار الحكيم، هجوما على الحكومة العراقية، برئاسة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *