الرئيسية / ثقافة وادب / إلى جراح الحسين … احمد الخالصي
احمد الخالصي

إلى جراح الحسين … احمد الخالصي

منبر العراق الحر :

مابين المنطق والتاريخ تتصارع فكرة
فيتسمر المكان في أُمةٍ
وأخرى يلهث خلفها الزمن
محاولًا التشبث بوعيها

وقفت مخاطبا جراح الحسين
كيف ازددتِ هكذا
فتنهدت بخنصرٍ متختم ثم قالت
في الطف كل شيء نادر
لذلك مد الرب بتكاثرنا
كحجةٍ على الطفوف اللاحقة
وها نحن كل يوم يمدنا المعسكرين
بالزيادة
فالظالمون، الطغاة، المطبرون، المطينون، الرقيق
وسائر اشكال الصمت

جميعهم بكلمةٍ و (قامة) وخنوع
سُقاة ظمأنا للانغراز اكثر بجسد الحسين

شاهد أيضاً

مرام

مغارةُ الفرحِ .. ميلادُ العيدِ ______ مرام عطية

منبر العراق الحر: يانبعَ الجودِ، مرَّ بأوطاننا اسكب طيبكَ على جراحها ، و اسقِ نفوسنا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *