الرئيسية / ثقافة وادب / أتى المساءُ….فاطمة وهيدي

أتى المساءُ….فاطمة وهيدي

منبر العراق الحر :أتى المساءُ
فحَاولتُ ان أرنو بعيداً عن وطأة الأشواقِ
فى مواكبِ الحرفِ
لأستقبلكَ حينَ إطلالتكَ بـ باقةٍ من الكلماتِ
… وكُلما حاولتُ ان أقطف كلمة
لتَضوعَ بعبيرِها ، فتنشُر حنينى
تَطُلُ من بين الحروفِ مُبتسماً
فتذوي الكلماتَ بين أناملي .. خجلاً
من جمالِ مُحياكَ !
وتهمس لي ” الحروف”
هل يُمكن أن أتوضأ فى مآقيه ،
الصافية كبحرٍ من فِضةٍ ؟ !
ولا تنتظر إجابتى ،
وتَفِرُ إلى عينيكَ
وتَترُكَني أنا بلا حرفٍ ….. فاطمة وهيدي

شاهد أيضاً

على مرمى سنبلة…ريما خضر

منبر العراق الحر : أبي الذي كبرَ فجأة ً مرّةً…حين غابت أمـي ومرّةً..حين بدأتِ الحرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.