الرئيسية / ثقافة وادب / تأخرت بالوصول …ناريمان ابراهيم
ناريمان

تأخرت بالوصول …ناريمان ابراهيم

منبر العراق الحر :

تأخرت بالوصول
حين أغلق الباب على عمري
عشرون عاما فليكن
أنا بتولك العنقاء ابنة هذه اللحظة
التي أنجبتك أخيرا قناطير فرح
لتوقظ هذا القلب الحزين من غفوته ….
صورتك التي أشرقت بين زحام منفاي مصادفة
ككومة عشق في زاوية الروح المغبرة
طوق نجاة سألتقفها
مثل كأس ثلج أو حبة ”أيس كريم ” في يوم قائظ
وحدك من أحبني بهذا الجنون
بل كنت جميع العاشقين
تعلم كيف يتحول لون عينيّ
حين تلتهم نظراتي
وتأتي مندفعا إلي كأنك تراني لأول مرة
ما بين طباق وجناس
نضحك جدا كطفلين مشاغبين
بملء إحساسهما يتعانقان …
وكأنا نمارس هذا الحب لأول مرة
وحدي أعلم أنك جئت لترمم
نبضاً مفخخاً بالطعنات
لتجفف مناديل ليلي المبتلة بالآهات
وتؤثث بي مدناً من أشواق
تفصلني على مقاس لهفتك
تتكاثر بي كعطر فتمتلىء جداولي بالرحيق
تحلق كعندليب فيزقزق الكون من حولي
وأنتشل من صوتك كثيرا من القوافي المنمقة
أبذرها بين حروفي
هكذا تتحرر بي وتوقد شعلتها القصيدة …

ناريمان إبراهيم

 

شاهد أيضاً

حيان محمد الحسن

(رحيل واحتراق)….حيان الحسن

منبر العراق الحر : أعرفُ منذُ البداية أنّكَ محض سراب وأنّكَ ستختار الرحيل وتتركني أجلد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *