الرئيسية / ثقافة وادب / ” أُرِيدُكْ “….نجوى الدوزي خلف الله

” أُرِيدُكْ “….نجوى الدوزي خلف الله

منبر العراق الحر :

أُرِيدُكْ .. فَأَنْتَ شَهِيٌّ
تَثَاقَلَ بِالحُسْنِ عُودُكْ
تَوَهَّجْتَ شَمْسًا تَجَلَّى
وَ كُلِّ النُّجومِ عَبِيدُكْ
أَرَدْتُكَ دِيوَانَ شِعْرٍ ،
فَأَفْنَى حُروفِي نَشِيدُكْ ..
فَإِنْ تَدْنُ ، أَرْشُفْ عُطُورًا
فَغُصْنُ القَرَنْفُلِ جِيدُكْ
وَ ثَغْرُكَ يَقْطُرُ شَهْدًا
وَ بَسْمَاتُ حَلْوَى تَزِيدُكْ
وَ تُغْوِي بِتُفَّاحِ خُلْدٍ
فَهَلْ سَتَجُودُ خُدُودُكْ ؟
وَهَتَّكْتَ حِصْنِي بِرِمْشٍ
وَ أَبْلَى فُؤَادِي جُنُودُكْ
تَلَاشَيْتُ فِيكَ حَبِيبِي ،
تَرَامَتْ بِنَبْضِي حُدُودُكْ
جُنِنْتُ بِحُبِّكَ .. فَاشْهَدْ
أَنَا فِي الجُنُونِ وَحِيدُكْ
فَدَعْ لِي مِنَ العَقْلِ بَعْضًا
يُدَبِّرُ كَيْفَ أَعُودُكْ !
وَ خُذْنِي بِضَمَّةِ ” اقْرَأْ ”
فَطَوْقُ حِرَائِي زُنُودُكْ
وَ دَثِّرْ بِقَلْبِكَ بَرْدِي
لِيُوحَى إِلَيَّ قَصِيدُكْ
فَلِي فِي لَمَاكَ وُضُوءٌ
وَ إِلَّا طَهُورِي صَعِيدُكْ
وَ نَادَيْتُ : حَيَّ لِعِشْقِي
وَ بِالكُفْرِ دَانَ صُدُودُكْ
أَقَمْتَ صَلَاةَ غِيَابٍ
وَ طَالَ خُشُوعًا سُجُودُكْ
أَنَا مُتُّ حُبًّا .. فَلِي أَنْ
يُوَارِيَ حُبِّي وَرِيدُكْ
تَغَمَّدْ بِوَاسِعِ عِشْقٍ
هَوَايَ ، فَإِنِّي شَهِيدُكْ
لِأُبْعَثَ فِيكَ يَقِينًا
فَيُفْنِي وُجُودِي وُجُودُكْ
نجوى الدوزي خلف الله

شاهد أيضاً

مازالت كنحن….ديانا مريم

منبر العراق الحر : ربما لن تسعفنا الكلمات مرات لنخرج بها إلى جنائن الصباح الندية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.