الرئيسية / اخبار محلية / صادقون: التقارير عن تورط قيادات بالحشد مع داعش دليل على إفلاس واشنطن

صادقون: التقارير عن تورط قيادات بالحشد مع داعش دليل على إفلاس واشنطن

منبر العراق الحر :

أكد عضو المكتب السياسي لحركة صادقون محمود الربيعي، الثلاثاء، أن جميع القيادات العاملة في هيئة الحشد الشعبي ولديها الوية منتظمة وماسكة للأرض هي شخصيات “وطنية ومعروفة” ولا علاقة لها بتنظيم “داعش”، معتبراً أن التقارير الأميركية التي تستهدف الحشد الشعبي هي دليل على “إفلاس” واشنطن.

وقال الربيعي : إن “جميع التقارير والقصص التي تنقلها وترويها الصحف ووسائل الإعلام الأميركية أو التابعة لجهات متحالفة معها هي جزء من مخططات استهداف منظمة تجاه الحشد الذي كان سبباً في وحدة النسيج العراقي وإفشال مخططات واشنطن الرامية لتمزيق المنطقة وتشكيل كانتونات تابعة لها”، مبيناً أن “غضب واشنطن وسخطها من تلاحم النسيج الوطني وانتصارات وانجازات الحشد جعلها مفلسة وتتخبط ولا تعلم ماذا تفعل بعد فشل جميع خططها”.

وأضاف الربيعي، أن “جميع القيادات العاملة في هيئة الحشد الشعبي ولديها ألوية منتظمة وماسكة لمناطق حدودية أو مناطق كانت تحت سيطرة زمر داعش الإرهابية هي شخصيات عشائرية وطنية معروفة وقفت بكل قوة بوجه الإرهاب وقاتلته بكل بسالة وسعت للدفاع عن الدولة العراقية والحفاظ على السيادة ووحدة البلد ولا علاقة لها بزمر داعش الارهابية”.

شاهد أيضاً

د. قتيبة الجبوري : الاعتداء الذي استهدف منزل النائب جواد الموسوي دليل على أن الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة

منبر العراق الحر : استنكر رئيس وأعضاء لجنة الصحة والبيئة النيابية الهجوم الذي تعرض له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.