الرئيسية / ثقافة وادب / كان معي…سهاد شمس الدين
سهاد شمس الدين

كان معي…سهاد شمس الدين

منبر العراق الحر :
كان معي…
يحدثنّي عن ذاكَ الغياب…
وكيف بلحظةٍ قرّر…
أن يكون حُرّا…
وأختبرَ الرحيل..
إلى عالمٍ مجهولْ…
مسكون…
بحقول المسكِ والعنبر…
وبأنه.. يوّد…
لو يعودَ قليلاً أدراجهُ إلى الوراء…
وينسى…
بأنني لم أكن في صفحاته الزرقاءِ…
وكيفَ…
لأعوامٍ خَلَتْ…
فاتهُ ما فاتْ….
وبأن… وكما قال..
ليس كل سفر له ترحالْ…
وليس كل طيرٍ له في دنياهِ مسار…
ويمكن لنا…
في يومٍ أن نختار…
وجهة السفر…
وجهة العشق الجميلْ..
المُرصّع بالوجد وأحلى الأقمار…
ونولد….
ونحيا…
ننبثق أقحواناً..
من قلب الصخر..
من أرضٍ صحراء…
ونغدو…
ونعدو…
إلى مسارِ الشمس..
نلعبُ..
ونضحكُ….
كأطفالٍ صغار…
ظنّوا يوماً وفي أحلامهم الكبرى…
أن الأرض لهم مدار….
ولم يدركوا يومها…
بأن لوجهِ الحبيب…
فقط..
تلوّح الشمس…
ويتلو الليل صلاته…
في قلبِ النهار….

(سهاد شمس الدين)
====================================

شاهد أيضاً

كوثر

أُفول…. كوثر وهبي

منبر العراق الحر : ..عنكَ .. عن راحة يدكَ التي ارتاحَ في حضنها هذا العمر …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *