الرئيسية / ثقافة وادب / أعذرها أيها النهر ….بقلم: مرام عطية

أعذرها أيها النهر ….بقلم: مرام عطية

منبر العراق الحر :

 

أعذرها أيها النهرُ، إذا تأخرتْ عن الموعدِ، لا تنس أنَّ

الأنوثَةَ لا قوانينَ تضبطها، ولا زمن يتمرّدُ على مقاييسِ

جمالها، سفرُ أسرارٍ، وإنجيلُ وصايا سيرورةُ حياتها.

فقد رأيتها تعقدُ زنارَ الجمالِ على خصرها، وتبسطُ الأحمرَ

الماكرَ على شفتيها، تزيِّنُ جيدها بقلائدَ فارهةٍ، وترتِّبُ

تفاصيلَ الروعةِ في كلِّ ثناياها

لتكونَ أنثى قصيدةٍ، تليقُ بلقائكَ المخمليِّ، ولوحةً من

المرايا، تسرَّحُ الشَّمسُ عليها ضفائرها الذهبيةِ، ويلقي

القمرُ قصائدهُ فوق فضاءاتِ ِ وجهها السَّماوي، ليعتزَ

الضياءُ بأنها أنثاكَ المائيةِ.

—————

مرام عطية

شاهد أيضاً

بذلُ اليدين ____ حسين جبارة

منبر العراق الحر : اسمي الحسينُ ابنُ الوسيمِ ابنُ الحُسينْ أحيا هنا دونَ السؤالِ متى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.