الرئيسية / ثقافة وادب / ليلةُ صمتٍ صاخبة….ريتا سكاف

ليلةُ صمتٍ صاخبة….ريتا سكاف

منبر العراق الحر :

لم تكنْ في الّليلةِ الماضية أشدُّ إتزاناً من بقيةِ لياليها.
فقد أمعنَ طقسُ تشرينَ الماطر بتحريكِ أشجانها..
صوتُ المطرِ العنيف أشعرَها بحاجتها أكثر لصدرهِ
الدّافىء..
ظلامٌ مع انقطاعِ الكهرباء لايكشفُه إلا ضوءُ البرق
وهدوءٌيزلزلُه صوتُ الرّعد..
لم يكنْ لها ملاذٌ حينَ ذاك ..سوى وسادة ملبدّة بأحلامها
وآهاتِها..وسريرٌ دافئ لكنّهُ فارغ إلّا من قدميها الباردتين..
كم كانتْ في تلك الّليلةِ الماضية تحتاجُ لأنيسٍ ..لرفيقِ
أحلامٍ مترعٍ بالحبّ والشّغف كي يملئ فراغاتِها المحنّطةِ
بالوحدة الدّائمة..
صوتٌ قوي علا داخلَها ..يحاولُ أنْ يتغلّبَ على إحساسٍ ما
..شعورٍ ما..
التحفتْ بؤسَها وضمّتْ وسادتَها وغارتْ في نومٍ عميق..
إلى أنْ استقيظتْ على إيقاع ساعتها البيولوجية..نظرتْ
من نافذتها لم يكنْ بعد الفجر قد بزغتْ خيوطُه..
فراحت تعدُّ فنجانَ قهوتِها ..لتثملّ به في ساعات صباحها
تقيم مراسيمه كعادتها .وتدعو خالقَها.
علّ وعسى..يكون الفرحُ نصيبها..
ريتا سكاف
==========================

شاهد أيضاً

أجمل أثر…. الدن يمن

منبر العراق الحر : مذ وطأت قدماي أرض لبنان لا أدري ماذا حل بي من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.