الرئيسية / ثقافة وادب / لاوداع ….مها سليمان

لاوداع ….مها سليمان

منبر العراق الحر :

لا وداعَ
لمَنْ عبَر جسر اللاعودة
من أدناه إلى أقصاه
يرسم طريق
الخلاص الأزلي
يمهّد للقادمين الجراح
المُتعمَّدة
ويحقنهم هواجس القتل
انتشرت لعبة الرُّعب والنكران
في مفاصل الحياة كالهشيم
معلنة نهاية العالم كما نهاية
يتيم
موشومة برهبةٍ
مردها عذابات العدم
لجسد أضحى
نهش التشرذم والغدر
والحسرة والندم
لا وداعَ
وهذا الانهمار يُرغي ويزبد
كسفينة شراعها التيه
وبوصلتها الضياع
تحُفُّها أطواق النجاة
لكن المرسى يتوق للقاع
والربان يستنجد بحيتان البحر
الغارقة بخطاياها تصارع الريح
وتركب الموج لرحيلها الذبيح

سنستيقظ يوما ما على حقائق
أخفاها السراب
ووجدان في حُكْم الميّت
أقلقه السؤال وحرّقهُ الجواب
مها سليمان

شاهد أيضاً

على مرمى سنبلة…ريما خضر

منبر العراق الحر : أبي الذي كبرَ فجأة ً مرّةً…حين غابت أمـي ومرّةً..حين بدأتِ الحرب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.