الرئيسية / ثقافة وادب / بعد حينٍ منَ الميلادْ .. .امال القاسم
امال القاسم

بعد حينٍ منَ الميلادْ .. .امال القاسم

منبر العراق الحر :

بعد حينٍ منَ الميلادْ ..
……. وربما أكثرْ ..
…………….نكبُرْ ..
نرى تضاريسَ العمرِ ..
تصهِلُ في أنينِ العيون
فنغازلُ أنفاسَنا بالأوبئةِ والغبارِ ،
نُحصي صورَ الآلهة ..
لترشيدِ الخطايا المحنّطةَ،
في إطاراتٍ مِنْ ضلوعِ الليلِ ،
تحملُ على كتفِ الرّيحِ
كلَّ أوزارِ الوعودِ والرُّعود ..
أنفاسُنا مخنوقةٌ بالضبابِ ،
وأخبارِ المناجلِ ..
والجرائدِ ..
ومواسمِ الحصادِ .. !
رئاتُنا تزفرُ السنينَ
وأوجاع َ الياسمين
والبلادْ ..!
أطلالُنا تقفُ .. على
استعاراتِ الشمسِ ..!
شوارعُنا تزيّنُها الأكاليلُ ..
تُدمعُنا مدائنُنا المزدحمةُ
بالأمنياتِ
والنظرات ِ
والطّعناتِ
والهياكلِ ..
والوحوشِ ..
وأعمدةِ المشانقِ ..
وسخريةِ الليلِ من النهارِ ..
ونحن نثبتُ للجذورِ
إخلاصَنا باللهاث ِ ..
نهيِّئُ للموتِ أكفانَنا ..
فنغتسلُ بالهواءِ ،
ونخلعُ لونَ الحمائمِ
ونرتدي أناقةَ السماءِ
ليكونَ الموتُ أكثرَ وسامةً
من السوادْ ..!!

آمال قاسم
====================================

شاهد أيضاً

سميا صالح

انت لي …سميا صالح

منبرالعراق الحر : أَنْتَ لي مُنْذُ سالَ مِدادٌ وأَوْرَقَ حَرْفُ هِجاءْ .. أَنْتَ لي قَبْلَ …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *