الرئيسية / ثقافة وادب / جنةُ الجنات …كريم خلف جبر الغالبي

جنةُ الجنات …كريم خلف جبر الغالبي

منبر العراق الحر :

جنةُ الجناتِ أرضي وفردوسي
أنتِ موضوعي وعنوانُ دروسي
أنتِ أسحاري نجومي أنتِ ليلي
ياعروساً مثلها ما مِن عروسِ
أنتِ ناري وانطفائي أنتِ عِرقي
حاشى ذاك العِرقُ يأتي بمدسوسِ
فاتركِ الأيامَ تشكو عُريها
لا يليقُ الطهرُ إلاّ بملبوسي
ها هنا خيلُ الإباء جلجلَت
فاستدارَ الكونُ في يومٍ عبوسِ
ها هنا عندي دماءٌ أتلفت
في رُبى الشامِ وأرضِ الطوسِ
ها هنا ربعي ربيعٌ مستديمٌ
يستمدُّ النورَ من شمسِ الشموسِ
ها هُنا نعلُ عليٍّ شِسعهُ
زحزحَ التيجانَ مِن فوق الرؤوسِ
ها هُنا الأجداثُ حرّى تَصطلي
من صفيرِ الموتِ في حربِ البسوسِ
أنتِ كالقديس لم يترك شروخاً
في لقاءٍ بين بوذا والمجوسِ
أنتِ إعلانُ حقوقٍ لم ينلها
آمنٌ عاشَ بأمريكا وروسِ
معبدُ اليونانِ روما من زمانٍ
أنتِ ذاك السرّ في تلكَ الطقوسِ
إمبراطورٍ بجيشٍ مُستميتٍ
متى ما قام انحنَت كلُّ الرؤوسِ
أنتِ في الحبِّ حروبٌ واقتتالٌ
ويحَ قلبي مِن رَحى حربٍ ضروسِ
غافلُ ساهٍ مُسّهى في عيونٍ
صوّبت قلبي بأطنابِ الفؤوسِ
يا لخمرٍ من لُمى فيها تراءى
تسكرُ فيه مدامات الكؤوسِ
أقعوداً أم جلوساً لستُ أدري
قَد تَساوى واقفٌ من في جلوسِ
يا لأحلامي التي لولا رؤاها
كلُّ شيءٍ ضاعَ في ظنِّ يئوسِ
مجرزٌ قلبي فلا غيثٌ أتاهُ
أيُّ خبزٍ يحيينا دونَ غموسِ
أنتِ شهدُ الشهدِ في شمعِ شموعٍ
أنتِ طيبٌ طيّبت كل النفوس
أنتِ لا تهوين جداَ في فلوسٍ
ليتها الأرواحُ تُفدى بالفلوسِ
أنت أغلى الناسَ أهواكِ بعزٍّ
مثلما كنتِ وإن قالوا عنوسِ

شاهد أيضاً

أنت أغنيتي الرشيدة…رشيدة الشانك

منبر العراق الحر :قبل أن نموت سنغني أنا ،وأنا ، أنت أغنيتي الرشيدة لاأحب الأصوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.