الرئيسية / ثقافة وادب / (( صرخة الرّوح ))…غادة الدعبل

(( صرخة الرّوح ))…غادة الدعبل

منبر العراق الحر :

وأنا هناك تائهةً
في حيّ ( صرخة الرّوح)
أصنع من نرجس
الكلمات سلاسل
وعدٍ وشجون……
وأزينُ مزهرية
نافذة شرفتي الصغيرة
خلف زجاجها
أرى عينيكَ
وأتلاشى بين غاباتها
وشغف عالمكَ
وأنا السجينة
في عالمي المجنون…..
ومع النسيم
يأتيني عطركَ
على شرانقَ سطوري
يضوع ومنها
تطلع الفراشات
كأميراتٍ ناعساتٍ
بألوان جمال الكون……
ولكَ كل صباحٍ مشرقٍ
أعد ُّ سكاكر عشقنا
من حبر شفاه قلمي
وشموعها تذوب
على ثغر الورق
من حرّ نيران
حبنا المكنون…..
وتسأل الحروف
مستغربةً؟؟؟؟؟ً
كيف إلى
الحفلة حضرت ؟
دون كرت دعوةٍ
ويداً بيد تمسكُ بعضها
وتلتحم عبارتاً سكرانةً
ترسم بمفرداتها
كل أنواع الفنون…….
وتُخرجُ بهدوء
همس قُبل الآهات
وتلتفُ أزهاراً
على ثوبِ أنوثتي
وتلمعُ لها العيون …..
والسرُ أنتَ حبيبي
وبكَ أجملُ يكون
كل ما مرّ العمرُ َ
وعلمت على بحرِ
لوحتي السنون ……
وتبقى دمشقي الهوى
وسااااحرٌ لقلبي …..الحنون ……

غادة الدعبل

شاهد أيضاً

عتبي عليك يا عـ..ق……ماجد ابراهيم ككي

منبر العراق الحر : عتبي عليك يا عـ..ق هنا في الـ … تسمع كلامهم وهمساتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.