الرئيسية / ثقافة وادب / حتما سياتي……. د.حنان الوليدي

حتما سياتي……. د.حنان الوليدي

منبر العراق الحر :كم تمنيتُ لو تلعثمتَ كالأطفال وقلت لي
لنقل الحق فالكاذب دوما يذهب للنار…….
كم تمنيت لو في المنام اتيتني وهمستَ في أذني
انك تعشق العصافير وعباد الشمس وسرير الطفلة
والنجوم التي تلعب في ليل اشعاري…………
كم تمنيت متى وضعتتُ نبيذافي جرار حبري
وثملتُ تسندني من ترنح افكاري…….
كم تمنيت الا تصطادني كالاسماك في الشباك…
ان تكون طوق نجاتي….
كم تمنيت لو هاتفتني وسمعتُ نبرة صوتك…
وسمعتُ اسمي على شفتيك لينا شهيا…..
كالحلوى بين يدي…………….
لاتكن مكابرا لاتكن معاندا مثلي……….
ضيقة الصدر انا فسامحني…………..
كم تمنيت أن استقوي بك امام الغريب والقريب
وامام الموت…………
نصف عندك ونصف عندي ولاقبر يقبل نصفي.
كم تمنيت لو كذبتَ علي ولو بوعد يدفئني
ليلة الرعد…………. ..
كم تمنيت لو كفيتني القيل والقال كما عاهدتني الله
ولبستُ طرحتي البيضاء ………
ونصبتُ خيمة عرسي في ليلة نبوية كليلة القدر…
أيها الرجل المشغول جدا………..
اهديتني قماش الكفن ولم ابح………
مشيتُ اليك فوق الصراط لارتق الارواح…..
كأنني ارتدي طاقية اخفاء………..
مررت امامك ولم ترني…………..
وضحكت على نفسي من حزن كثلج الشتاء
لايذوب رغم الشمس……
يصعب الحرف يصعب القصيد كثرت زحافاتي
انتصرتَ علي تضاءلتُ……….
بكيتُ كالكهول على زمن كنتَ فيه حكمي…
صرتَ انت خصمي…….
سأخبرك الان وماذن الفجر تبتهل معي….
امسا رفت عيني قلتُ بشارة خير
صدقتُ عيني وقلتُ حتما سياتي…….

د.حنان الوليدي

شاهد أيضاً

عتبي عليك يا عـ..ق……ماجد ابراهيم ككي

منبر العراق الحر : عتبي عليك يا عـ..ق هنا في الـ … تسمع كلامهم وهمساتهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.